Akhbar Alsabah اخبار الصباح

أمير قطر: بلادنا أقوى بعد الحصار

أمير قطر جدّد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تأكيد استعداد بلاده لحلّ الأزمة الخليجية عبر حوار دون إملاءات ودون تدخل في السيادة الوطنية والشؤون الداخلية لأي دولة.

جاء هذا أثناء ترؤسه جانبًا من الاجتماع العادي الذي عقده مجلس الوزراء القطري اليوم في مقره بالديوان الأميري في الدوحة.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية، قال الشيخ تميم إنّ «ما حدث في شهر يونيو 2017 من حصار جوي وبري لقطر من الأشقاء العرب قوّانا ودفعنا إلى مزيد من العمل لصالح الوطن».

وشدّد على «أهمية المرحلة القادمة والاستمرار قدمًا في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، ومشاريع قطر التنموية الرئيسة على ذات الوتيرة التي كان عليها العمل فيها بالشكل الطبيعي وبالجودة المُثلى المتوقعة».

كما أكّد «أهمية الاعتماد على النفس فيها، سواء من ناحية الأمن الوطني والاقتصاد والغذاء والدواء».

وطالب أمير قطر من الوزراء «أولوية التركيز على الجهد الداخلي في الفترة القادمة وتقوية الجبهات الداخلية الوطنية؛ سواء كانت في المجالات الاقتصادية والأمنية والصحية والتعليمية».

وفي أول خطاب له منذ اندلاع الأزمة، أعرب أمير قطر في 21 يوليو الماضي عن جاهزية بلاده لحوار مع الدول الأربع المقاطعة لها قائم على مبدأين، وهما: ألا يكون في صورة إملاءات، وأن يحترم سيادة بلاده.

وفي الخامس من يونيو الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارًا بريًا وجويًا؛ إثر حملة افتراءات، قبل أن تقدّم ليل 23 من الشهر نفسه، عبر الوسيط الكويتي، إلى قطر قائمة مطالب تضمنت 13 بندًا تمسّ جوهر سيادة الدوحة، وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.

وأكّدت قطر في أكثر من مرة أنها مستعدة للحوار وفق مبادئ احترام السيادة، ورفع الحصار قبل بدء أي مفاوضات، إضافة إلى رفض أي إملاءات.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الخميس 03 اغسطس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com