Akhbar Alsabah اخبار الصباح

تعرف على حالة سوق العقارات بمصر بعد رفع أسعار الوقود

سوق العقارات بمصر تنتظر أسعار العقارات موجة ارتفاع جنونية، بعد زيادة أسعار الوقود الأخيرة، حيث أكد خبراء، أن زيادة أسعار الوقود ستنعكس سريعا على أسعار مواد البناء، الأمر الذي سينعكس على أسعار العقارات.

وبالفعل بدأت هذه الموجة بارتفاع في أسعار الاسمنت، وسط ارتباك في سوق مواد البناء، وأنه مقرر زيادة سريعة في جميع أسعار مواد البناء خلال ساعات.

كما انعكس هذا الأمر على وزارة الإسكان نفسها، والتي تخشى من موجة ارتفاع الأسعار، وتأجل طرح شقق الإسكان الاجتماعى والإسكان المتوسط

تأجيل طرح إسكان الغلابة

ولجأت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة لتأجيل طرح الإعلان التاسع لفتح باب الحجز لشقق الإسكان الاجتماعي بالمدن الجديدة والمحافظات لأكثر من مرة، خلال الشهور الأخيرة لعدة أسباب أهمها استمرار موجة صعود الأسعار، ومواصلة تكلفة التشييد والبناء منذ شهر فبراير الماضي، بعد قرار البنك المركزي تحرير أسعار الصرف، وما أعقبه من موجة تصاعدية لمختلف المنتجات بقطاع مواد البناء والتشييد، بما انعكس بشكل مباشر في رفع أسعار الوحدات السكنية.

وتترقب وزارة الإسكان موجة تصاعدية جديدة لتكلفة التشييد والبناء خلال يوليو المقبل، بالتزامن مع تنفيذ الحكومة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي ورفع أسعار الوقود، وأسعار المياه، وتطبيق الزيادة الجديدة لضريبة القيمة المضافة، وتأثير تلك القرارات على ارتفاع أسعار مواد البناء وتكلفة النقل، وبالتالي زيادة تكلفة تنفيذ وحدات الإسكان الاجتماعي، ولجأت الوزارة لتأجيل طرح الإعلان التاسع للشقق تمهيدا لحسم نسبة الزيادة الجديدة في أسعارها، حتى لا تلجأ لإعادة تسعيرها أكثر من مرة، ومحاولة الحد من غضب الرأي العام وخاصة أن تلك الوحدات تستهدف المواطنين محدودي الدخل.

رفع أسعار الإسكان الاجتماعى

ورفعت الوزارة بالفعل أسعار الوحدات السكنية للمواطنين محدودي الدخل أكثر من مرة خلال عامين، ورفعت الأسعار من 134 ألف جنيه للوحدة، وسداد جدية حجز 5 آلاف جنيه لتصل لـ154 ألف جنيه وجدية حجز 9 آلاف جنيه.

كما رفعت أسعار تلك الوحدات وطرحها عبر محور «غير المدعوم» بسعر 180 ألف جنيه للوحدات في مراحل الانتهاء من التنفيذ، و198 ألف جنيه للوحدات التي تُسلم خلال عام.

وتتوقع مصادر بالوزارة رفع أسعار الوحدات السكنية لمحدودي الدخل لـ190 - 210 آلاف جنيه بحسب دخول المواطنين وقيمة الدعم الحاصلين عليه.

ارتفاع أسعار الأسمنت

وقال أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، إن بعض شركات الأسمنت رفعت أسعار الطن 50 جنيها صباح أمس الخميس، مع إقرار الحكومة رفع أسعار الوقود.

وتوقع «الزيني»، أن ترتفع أسعار مواد البناء خلال الأيام المقبلة، مع ارتفاع تكلفة النقل خاصة المصانع التي تنقل لمسافات طويلة، مضيفًا: «لو العربية رايحة أسوان ممكن تاخد بـ 3000 جنيه بنزين» وهذا يعني بالطبع ارتفاع سعر الطن، وبالتالي ارتفاع الأسعار على المستهلك العادي.

واستبعد «الزيني» أن يشهد سعر طن الحديد ارتفاعا كبيرا هذه الأيام في سعر الحديد لأنه “مرتبط أكثر بسعر الكهرباء”.

تنعكس على جميع أسعار مواد البناء

أكد خالد عاطف، الخبير المقيم العقارى ومؤسس دار تقييم الأملاك العقارية، أن رفع أسعار الوقود والمنتجات البترولية سيرفع أسعار المواد الخام ومواد البناء والتي ستؤدى إلى رفع أسعار الحديد والأسمنت والطوب والرمل وغيرها من مواد التشطيب خلال الأيام المقبلة بشكل اجتهادى في الأسواق.

وقال الخبير العقارى في تصريحاته إن حالة الغلاء التي تضرب الأسعار تعود بالسلب فقط على المواطن محدودى الدخل، موضحا أن الأسعار مثل الحديد وغيرها من مواد البناء والتشييد كانت مبالغ فيها، خاصة بعد أن وصل سعر طن حديد التسليح إلى 11 ألف جنيه الفترة الماضية.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الجمعة 30 يونيو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com