Akhbar Alsabah اخبار الصباح

السعودية تمنع القطريين من الحج والعمرة

الحج والعمرة أكد عدد من أصحاب حملات الحج والعمرة أن المواطنين القطريين ممنوعون من أداء شعائر العمرة بعد إعلان الحصار من قبل المملكة العربية السعودية وإصدار تعليمات لمكاتب الطيران في جدة بعدم نقل القطريين لأداء العمرة.

وقال أصحاب حملات حج وعمرة في حوار لصحيفة الشرق القطرية انهم ألغوا تسيير الحملات بعد أن منعت السلطات السعودية هبوط الخطوط الجوية القطرية في مطار جدة وأصدرت سلطات الجوازات في جدة تعليمات للخطوط العمانية وهي الناقل الوحيد بعدم نقل القطريين الراغبين في الوصول الى جدة لأداء شعائر العمرة.. كما أن القطريين الذين يسافرون برا لا يسمح لهم بالدخول الى المملكة عبر منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر.

وبعد جولة في مكاتب الحج والعمرة، وضحت مظاهر توقف شبه كامل للعمل بها، لأن السفارة السعودية والخدمات القنصلية متوقفة تماما حيث لا تأشيرات من السفارة للمقيمين حتى للذين حصلوا على موافقات من وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية.. وتبين من خلال الجولة غياب أصحاب الحملات عن مكاتبهم بحكم أن العمل متوقف تماما.

وقال جاسم الحردان صاحب حملة التوبة للحج والعمرة في الحوار، إن الحملة ألغت تسيير حملاتها للعمرة وبسبب ذلك عشرات القطريين من أداء العمرة وكان المفروض ان يغادروا الدوحة في السادس من يونيو الجاري الى المشاعر المقدسة.

وأعرب جابر دبلان عن أسفه لعدم مقدرة حملته لتلبية رغبات المعتمرين معها للظروف المعروفة وكان بودنا أن نقدم خدمة لضيوف الرحمن.

وأكد دبلان أن حملته وقعت في خسائر مالية كبيرة لأنها دفعت إيجار السكن في الفنادق مقدما ولن ترد الفنادق الأموال المدفوعة وتقول الفنادق انها حجزت الغرف إلا أن المعتمرين لم يصلوا لاستلامها وهذه مسؤولية الحملات.

والمعروف أن حملات الحج والعمرة في قطر ترسل البيانات الى شركات الحج والعمرة في جدة وتقوم هذه الأخيرة بالحصول على الموافقات من وزارة الحج والعمرة في المملكة ومن ثم يتم إرسال الموافقات الى الحملات في قطر وتقوم الحملات بارفاق كل موافقة مع جواز السفر وارسالها للسفارة السعودية في الدوحة للحصول على التأشيرة.. وهذا الإجراء متوقف الآن.

وقال إن الحملة تقوم الآن بتسليم كل الجوازات إلى أصحابها لتعذر الحصول على الموافقة من المملكة حتى لو تمت الموافقة من المملكة فإنه من الصعب الحصول على التأشيرة من السفارة في الدوحة.

من جانبه قال محمد بدر السادة صاحب حملة الوسام المتميزة للحج والعمرة إن حال حملته نفس حال وواقع الحملات الأخرى.. توقف تام عن العمل بسبب وقف التأشيرات.. ولفت إلى أن المقيمين الذين سيسافرون إلى العمرة حصلوا على التأشيرة قبل الأزمة وغير معروف إن كان سيسمح لهم بالدخول إلى المملكة أم لا؟.

وأوضح السادة أن حملته وحملات أخرى أرسلت رسوم التأشيرات والخدمات الى الشركات السعودية التي ستصدر الموافقات من وزارة الحج والعمرة في المملكة ولا فائدة من الموافقات لأن السفارة في قطر مغلقة وبالتالي لا تأشيرات.. وقال إن شركات الحج والعمرة في السعودية لن تسترد الأمول مرة أخرى وهذه خسائر تضاف الى خسائر السكن في فنادق مكة المكرمة.
سياسة | المصدر: نافذة مصر | تاريخ النشر : الأربعاء 14 يونيو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com