Akhbar Alsabah اخبار الصباح

السعودية والإمارات يدبرون لشن هجوم مسلح على غزة

السعودية والإمارات أثار التقرير الذي أورده موقع ديبكا العبري، وكشفت من خلاله طلب العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز ، من قائد النظام العسكري عبد الفتاح السيسي، التضييق على "إسماعيل هنية"، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وعدم السماح له بالمرور عبر القاهرة من قطاع غزة ، لكي يسافر ويقيم هو وعائلته في الدوحة، العديد من التساؤلات حول الهدف من الحملة الممنهجة على قطر، وعلاقتها بالكيان الصهيوني

وفي أعقاب هذا، حذر المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس" العبرية، الصحفي "آموس هاريل"، من أن "الخلاف الحاد بين السعودية وقطر يمكن أن يكون له عواقب في ساحة أخرى أقرب إلى حكومة بنيامين نتنياهو وقطاع غزة".

وفي حين رأى "هاريل" أن أزمة قطر تحشر حماس في الزاوية، أكد خوف الكيان الصهيوني من أن تؤدي هذه التوترات إلى إشعال موجة جديدة من العنف في القطاع.

"دبيكا" يكشف أهدافًا جديدة

موقع "دبيكا" الاستخباراتي الصهيوني، نشر تقريرًا مطولًا عن قطع السعودية ومصر والإمارات والبحرين وعدد من الدول العلاقات الدبلوماسية مع قطر، عما وصفه بـ"أسرار التصعيد العربي المفاجئ ضد الدوحة، وحملة المقاطعة الواسعة لها" ، مشيرة إلى أن "السر الرئيسي يكمن في اتخاذ قطر موقفا إلى جانب إيران، ومحاولتها إجهاض اتفاق الرياض".

تأثير الأزمة على حماس

قبل أيام قليلة توجه قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، "يحيى السنوار" ، وغيره من كبار المسؤولين إلى مصر لإجراء محادثات، وكان مقررًا أن يتوجهوا بعدها إلى قطر، لولا أن الأزمة القطرية جعلتهم يعلقون في القاهرة التى أوقفت حركة الملاحة الجوية إلى الدوحة.

لكن هذا هو أقل مشاكلهم؛ فالسنوار ومشعل وهنية سيتعين عليهم أن يزنوا خطواتهم القادمة بعناية.

تفاقم مشكلات غزة

في الوقت ذاته، يشدد رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" الحصار الاقتصادي المفروض على غزة بتخفيض الدعم المالي لموظفي السلطة الفلسطينية هناك، وكذلك الإفراج عن السجناء والأسرى الذين تم ترحيلهم في صفقة الإفراج عن الجندي المختطف جلعاد شاليط.

كما خفضت السلطة الفلسطينية المدفوعات إلى الكيان الصهيوني للحصول على الوقود لمحطة وخط كهرباء غزة، ومن الصعب جدا على حكومة نتنياهو أن تمول مدفوعات الكهرباء بدلا من السلطة الفلسطينية، لأن ذلك سيعتبر بمثابة تنازل لحركة حماس.

وتم تخفيض فترة تشغيل الكهرباء في غزة إلى أربع ساعات في اليوم على أفضل تقدير ، مع وجود العديد من المنازل والمؤسسات العامة التي تعتمد جزئيا على المولدات الكهربائية.

ويؤدي انقطاع التيار الكهربائي إلى تفاقم نقص مياه الشرب، حيث تتزايد صعوبة تنقية المياه المستعملة ، وهذا يزيد التلوث في البحر الأبيض المتوسط، ويمكن أن يكون له آثار على شواطئ جنوب الأراضي المحتلة.
قلق صهيوني بالغ

الأوضاع المتدهورة في قطاع غزة تقلق مسؤولي الأمن الصهيوني، وأدت إلى إجراء مناقشات في الأسابيع الأخيرة حول إمكانية اندلاع جولة جديدة من القتال هذا الصيف، بعد ثلاث سنوات من عملية "الجرف الصامد" وفي ظل ظروف مماثلة تمامًا، إلى جانب تصاعد القدرات القتالية للمقاومة الفلسطينية.

وفي ضوء المشكلات التي تعاني منها حماس، فإن اتخاذ قرار بالتصعيد العسکري مع الكيان الصهيوني سيکون أعنف مما سبق ، والسؤال هو ما إذا كان السنوار، الذي هو الآن الرجل القوي في غزة، وشريكه في الجناح العسكري محمد ضيف، يفكران بطريقة مختلفه.

تشكلت رؤية السنوار على مدى السنوات العشرين التي أمضاها في السجون الصهيونية حتى أطلق سراحه في صفقة شاليط ، ويقول مسؤول في جهاز الاستخبارات الصهيوني، إن معرفة السنوار بالمجتمع الصهيوني واسعة وعميقة، لكن مع هذه المعرفة تأتي عقلية أيديولوجية عميقة وإيمان بالكفاح العسكري.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : السبت 10 يونيو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com