Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الأزهر يمشى على خطى منهج أموال الخليج

الأزهر تداولت كبريات وسائل الإعلام السعودية والإماراتية منذ مساء أمس الثلاثاء، خبر يفيد بمباركة وتأييد مشيخة الأزهر لقرار مقاطعة دولة قطر الإسلامية العربية الشقيقة، بزعم أنها تدعم الإرهاب، وهو الخطى التى سلكتها المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وحسب ما جاء بموقع سكاى نيوز عربية، فإن الأزهر أعلن تأييده لما أسماها الأنظمة التى تدعم الإرهاب وتتدخل في شؤون الدول المجاورة.

وأوضح الأزهر في بيان أنه "يشيد بالموقف الذي اتخذه القادة العرب بشأن النظام القطري لضمان وحدة الأمة العربية واستقرارها".

وأضاف أنه "يؤكد تأييده ودعمه للموقف العربي المشترك في قراره بمقاطعة الأنظمة التي تقوم بدعم الإرهاب، وتأوي كيانات العنف وجماعات التطرف، وتتدخل بشكل سافر في شؤون الدول المجاورة واستقرارها وأمن شعوبها".

التناقضات التي حملها تصريح الأزهر حول تلك القضية، تعصف بالكثير مما يدعو إليه، وتأثر عليه بشكل أكبر بين المسلمين والعرب بعيدًا عن ال هجوم او الدفاع عن دولة قطر.

فإن كان الأزهر قد تحدث عن دعم الجماعات التى أسماها بالمتطرفه، فهى الجماعة المعارضة لنظام العسكر بشكل خاص، والتى خرجت من البلاد مغصوبه بسبب بطش النظام وظلمه، والذى لا يخفى على احد فى البلاد.

أما فى الجزء الثانى من الفقرة الأولى بالتصريح التى تتحدث عن أن الدولة العربية الشقيقة قطر، تتدخل فى شئون الدول المجاورة، فلماذا لم يخرج أى تصريح أو بيان من الأزهر بتدخل السعودية والإمارات فى اليمن وسوريا وليبيا بشكل عام، والعمل على تخريبهم بهذا الشكل الذى حرمه الإسلام؟.

أما عن الفقرة الثانية، فلا يوجد نص شرعى واحد يتحدث عن مقاطعة دولة إسلامية، بل على العكس فإن الإعتصام هو ما أمر الله به، وإن خرجت أى مجموعة عن نطاق الجماعة (هذا إن كانت الجماعة الآن تعمل بما أمر الله - جل وعلا)، فمن أين أتى الآزهر بمثل تلك البيان، فالحديث هنا بعيدًا عن الدفاع عن قطر، فلو كانت السعودية أو الإمارات هى التى تمت مقاطعتها سيكون هذا هو نفس موقفنا .

وقطعت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين وموريتانيا واليمن علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بزعم كاذب تلخص فى أن سياستها في دعم الإرهاب والجماعات المتطرفة وإيران.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 07 يونيو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com