Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الحاجة زينب مهددة بالطرد من بيتها بعد أن تبرعت بحلقها للسيسي

الحاجة زينب بعد مرور قرابة عامين على تبرع الحاجة زينب، بقرطيها "الحلق" لصندوق تحيا مصر، حين استقبلها السيسي بنفسه، أصبحت من المهددين بالطرد من منزلها،
فأهالي قرية منية سندوب في محافظة الدقهلية بشمال مصر، دخلوا في إشكالية مع وزارة الأوقاف، التي تمتلك معظم أراضي القرية، وتريد استرجاع أرضها وطرد الأهالي.

وفي تقرير لبرنامج "كل يوم" للإعلامي المؤيد للنظام، عمرو أديب، على فضائية OnE، استضاف الحاجة زينب ضمن الأهالي المهددين بالطرد، حيث ناشدت السيسي، حل مشكلتها، وقالت: "يا ريس الأراضي دي بتاعتنا من أيام النحاس باشا، والناس غلابة هتعمل إيه؟". فلم يخفِ المذيع سخريته وقال: "حتى الحاجة زينب اللي اتبرعت للريس السيسي بحلقها مهددة بالطرد".

المشهد أثار تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي. فعلّق الصحافي عبدالقادر الشيشيني ساخرًا: "‏صدق أو لا تصدق، #عمرو_أديب عامل حلقة عن الناس المخالفة اللي هتطرد من بيوتها وهيهدموها، المفاجأة من ضمنهم #الحاجة_زينب بتاعة الحلق". وشاركته آية سخريته: "‏عمرو أديب عامل فقرة عن الناس اللي هاتطرد من بيوتها علشان مخالفين، وجيس وات؟ من ضمنهم الحاجة زينب بتاعة الحَلَق".

وكتب مسعد: "‏الحاجة زينب اللي اتبرعت بالحلق بتاعها لصندوق تحيا مصر، جه قرار إزالة للبيت بتاعها لأنها أرض أوقاف، جاهزة يا حاجة؟".

ودعاها أيمن للتبرع مرة أخرى: "‏الحاجة زينب بتتبرع بشقتها عشان خاطر مصر"، وتساءل الصحافي محمد نجيب الكشكي: "‏هو صحيح الحاجة زينب بتاعة الحلق.. مستولية على أراضي الدولة؟".

وعلى طريقة المذيعة الشهيرة ريهام سعيد، سخر أسامة: "الحاجة زينب اللي اتبرعت بالحلق، مهددة بالطرد #مش_ندمانة، مش كان الحلق نفعك يا حاجة؟".

ولجأ مصطفى للقسم نظرا لغرابة الموقف: "الحاجة زينب اللي اتبرعت بحلقها لصندوق تحيا مصر.. جالها قرار إزاله لبيتها.. أقسم بالله بجد مش نكتة، تحيا مصر". وحذّرت مي النظام بلهجة ساخرة قوية: "‏إلا الحاجة زينب".
سياسة | المصدر: العربي الجديد - أحمد عزب | تاريخ النشر : الخميس 25 مايو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com