Akhbar Alsabah اخبار الصباح

البنك المركزي المصري يرفع الفائدة

البنك المركزي المصري من المرات القلائل التي يقفز فيها وسم اقتصادي إلى قائمة الأكثر تداولاً على مواقع التواصل. فقد تصدّر وسم #البنك_المركزي، الترند المصري، إثر قراره برفع سعر الفائدة على الإيداع والإقراض، بقيمة 2 بالمائة.

ورفع التفاعل الكبير الوسم من الترتيب الخامس منتصف اليوم، إلى الثاني، بعد أحد الوسوم المتعلقة بكرة القدم وفريق ريال مدريد.

وجاءت معظم المشاركات ضد القرار، فاتّهمته بالتسبب مستقبلاً في مزيد من التضخم، والضغط على محدودي الدخل. كما انتقد المستخدمون الطاعة العمياء لصندوق النقد الدولي. في حين لم يخل الوسم من السخرية.

منى عبد الباري انتقدت القرار، وشاركت في الوسم بتغريدتها: "‏#البنك_المركزي هيرفع التضخم تاني.. وهنترفع احنا كمان للرفيق الأعلى.. آه والله.. لكن المهم ان الحكومة والمركزي لا يرضخوا لاملاءات خارجية". وقال "مصري على ما تفرج": "‏#البنك_المركزي ده لو عايز يعمل كساد هيعمل أقل من كده بكتييير، ده عايزها خرابة، تضخم، بطالة، ديون، فوائد، فقر، جهل".

ووصف المذيع أحمد سمير البنك المركزي بقوله: "‏#البنك_المركزي سلخانة للمواطن المصري المسكين، الله يكون في عون الناس". وغرّد محمد صادق: "‏#البنك_المركزي بعد الموافقة على الجزء الثاني من القرض، والدولار منزلش، متوقعش أي حاجة هتقدر تخفض الجنيه المرحوم". وسخر الظاهر بركات: "#البنك_المركزي بلح".

بدوره، كتب حساب "ثورة جديدة": "‏#البنك_المركزي، تضخم، بطالة، جهل، رقود، جوع، زيادة، أسعار، بيع الأرض، وفى الآخر مش هنلاقى حتة نروحها، الله غالب #ثورة_جديدة #رحيل_السيسي_إرادة_شعب". وقال صابر: "‏#البنك_المركزي، المواطن المصري البسيط بيدفع التمن غالي، عنده حل من اتنين، يسرق، أو يتاجر في المخدرات، اللي بيقول والانتحار... قل له حرام".

ووصف نور القرار: "‏#البنك_المركزي، هناك فكر غبي وغير منضبط، تعمل عليه الحكومة الخالية من أي كفاءات، وهذه القرارات تموت ببطء المواطن البسيط، ارحموا عزيز قوم ذل".

واتهمت فاطمة النظام بالغباء، وكتبت: "لو تم رفع سعر الوقود بعد رفع سعر الفائدة، فيجب أن تحصل الحكومة والبنك المركزي على الختم الدولي للغباء الاقتصادي!".
سياسة | المصدر: العربي الجديد - أحمد عزب | تاريخ النشر : الاثنين 22 مايو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com