Akhbar Alsabah اخبار الصباح

مصر تتعرض لأكبر كارثة فى تاريخها بسبب الديون

الديون حذرنا ومازلنا نُحذر من عمليات الاقتراض الداخلي والخارجي، وكيف أن هذا يتسبب في مخاطر كبيرة على البلاد في الحاضر والمستقبل الكبير، ويضعها تحت طائلة التبعية التي تتحكم في كل شئ ببلادنا منذ عدة سنوات، ولكنها كانت أقل جرأة مما كانت عليه اليوم.

فخلال ما يقرب من عشر سنوات، اقترضت البلاد حوالى 25 بالمائة من ما اقترضه نظام العسكر، بقيادة عبدالفتاح السيسى، خلال أخر عامين، وهذا ما حذر منه الخبراء، وأكدوا أن البلاد في كارثة بالفعل بسبب قفز الديون وفوائدها.

وعلى الرغم من كل ذلك، لن تكون هناك إجابة عن السؤال الأهم، وهو من سيقوم بتسديد تلك الديون؟.

وفى هذا السياق أكد حسن هيكل -الخبير الاقتصادي - أن مصر تعاني "انفجار في الدين العام" والذي وصل الى 3 تريليون و 46 مليار و263 مليون جنيه"، وقد تساءل هيكل عن مصير هذه الديون ومن الذي سيقوم بتسديدها .

وقال "هيكل": "تضخم و انفجار الدين العام = فشل المنهج الاقتصادي الرأسمالي للتنمية في مصر ، 2010 = 810 مليار و 535 مليون جنيه ، 2012= 1 تريليون و 143 مليار و902 مليون جنيه ، 2014 =1 تريليون و743 مليار و 324 مليون جنيه، 2016 = 3 تريليون و 46 مليار و263 مليون جنيه".

وأضاف "هيكل" : "من يسدد كل هذه الديون؟ متي تسدد كل هذه الديون؟، من اقترض كل هذه الأموال؟ من يحاسب علي الخطأ في التوجه الاقتصادي؟".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 17 مايو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com