Akhbar Alsabah اخبار الصباح

مفاجآت جديدة تفجرها أسرة الكفيف المتهم باغتيال النائب العام

أسرة الكفيف مفاجآت تكاد تصل إلى حد المستحيل فجرتها جلسات محاكمة المتهمين باغتيال نائب عام العسكر السابق هشام بركات، كان أبرزها اتهام كفيف بالمشاركة في جريمة لا ينفذها إلا محترفون تلقوا تدريبات عسكرية مكثفة وشاقة، أما العجب العجاب فهو اتهام ذلك الكفيف بتدريب باقي المتهمين على إطلاق النار.

خيري محمود إسماعيل والد المتهم قال في تصريحات صحفية: "عانيت كثيرا منذ ولادة نجلي جمال بسبب وقوع عدة مشكلات بعينيه بداية من وجود مياه بيضاء وأخرى زرقاء بعينيه وانتهت رحلة العلاج القصيرة بإصابته بالعمى وهو في عمر 6 أشهر".

واستكمل: «نجلي لم يستسلم وواصل مشواره في الحياة وأكمل تعليمه بجامعة الأزهر، وتخرج في كلية الدعوة الإسلامية بفرع أسيوط عقب معاناة شاركه فيها أشقاؤه بداية من المذاكرة له داخل المنزل ومرافقته عند الذهاب والعودة من وإلى الجامعة".

وأوضح: «فوجئت باختفاء نجلي جمال وقمت بتحرير محاضر تفيد ذلك وأرسلت فاكسات للعديد من الجهات لمعرفة مكان تواجد نجلي الكفيف إلا أنه عقب مرور شهرين جاءني اتصال هاتفي من ابني يروي تفاصيل القبض عليه من قبل الأجهزة الأمنية حال تواجده في زيارته القصيرة إلى منزل عمه بمحافظة الإسماعيلية الذي قبض عليه في 21 فبراير عام 2016»، لافتًا إلى أن نجله استكمل دراسته في الفترة التي قضاها داخل محبسه بسجن طرة.

وأوضح: « سعينا كثيرا لتقديم أوراق رسمية تثبت أن نجلي كفيف لكن لم نتمكن من ذلك إلا أن المحاميين الموكلين عن نجلي نجحا في تقديم تلك الأوراق والتقارير الطبية الصادرة من جامعة الأزهر فضلا عن احتفاظ نجلي بكارنيه يحمل دائمًا من الشئون الاجتماعية لكونه يعاني من إعاقة كف البصر».

ولفت إلى أن نجله أصيب بإصابات بالغة أثناء تواجده في محبسه وكان يستوجب إجراء عملية جراحية له، إلا أنه حاول الاطلاع على الفحوصات الطبية الخاصة بالإصابات ولم يتمكن من ذلك.

وناشد خيري عبد الفتاح السيسي ووزير العدل بالنظر إلى نجله جمال بنظرة رحمة وعطف باعتباره ابنه والحكم بالعدل، متسائلًا عن كيفية قيام شاب كفيف بتدريب أشخاص على تنفيذ عملية اغتيال النائب العام الراحل هشام بركات وهو لا يتمكن من قضاء حاجته إلا بمساعدة أهله.

فيما قالت والدة الشاب الأزهري: «إنني لم أصدق التهمة التي وجهت إلى نجلي جمال»، لافتة إلى أنه شاب مهذب وملتزم ومتدين، مضيفة: «ولم يصدق أي شخص أن يتورط نجلي في قضية اغتيال النائب العام».

وأردفت: «إنني عانيت كثيرا بسبب نجلي منذ طفولته وحاولت علاجه في مستشفى أبو الريش في القاهرة لمدة عام، ولكن حالته لم تتحسن»، وناشدت وزير العدل أن ينظر إلى نجلها جمال بما يعانيه في حياته بسبب إعاقته في النظر.

وواصلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الأسبوع الماضي محاكمة 67 متهمًا باغتيال هشام بركات نائب عام العسكر السابق.

واستمعت هيئة المحكمة إلى دفاع المتهم جمال خيري محمود، الذي قدم شهادة من الإدارة الطبية مثبت بها أن موكله شخص كفيف، وطلب من المحكمة أن تناظر المتهم وتسأله عما تعرض له أثناء تحقيقات النيابة، وكيف كان يوقع على أقواله، وأمرت المحكمة بإخراجه من قفص الاتهام، وتأكدت من أنه كفيف.
سياسة | المصدر: كلمتي | تاريخ النشر : الأحد 14 مايو 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com