Akhbar Alsabah اخبار الصباح

11 مليار دولار عجز الموازنة المصرية في نصف عام

الموازنة المصرية سجل العجز الكلي في الموازنة المصرية 174.6 مليار جنيه (11.12 مليار دولار) خلال النصف الأول من العام المالي الجاري 2016 /2017، بما يعادل 5.4% من الناتج المحلي الإجمالي، حسب تقرير لوزارة المالية المصرية.

وبلغ العجز 172.5 مليار جنيه (10.9 مليارات دولار) في النصف الأول من العام المالي الماضي 2015 /2016، بما يعادل 6.4% من الناتج المحلي الإجمالي.

ويبدأ العام المالي بمصر في أول يوليو حتى نهاية يونيو من العام التالي.

ومؤخرًا توقعت وزارة المالية، أن يرتفع عجز الموازنة إلى نحو 10.2% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية العام المالي الجاري.

وتعاني مصر من أزمة مالية خانقة في ظل تفاقم الاضطرابات الأمنية وتراجع مصادر النقد الأجنبي، ورغم حصولها على مساعدات مالية سخية بلغت أكثر من 60 مليار دولار من السعودية إلى جانب الكويت والإمارات، منذ إنقلاب الجيش المصري على الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو 2013.

ويقدر مشروع الموازنة العامة المصرية الناتج المحلي الإجمالي بـ 3.2 تريليونات جنيه (203 مليارات دولار) خلال العام المالي الجاري مقابل نحو 2.8 تريليون جنيه (178 مليار دولار) في العام المالي السابق.

وذكرت وزارة المالية في تقريرها الشهري الصادر، مساء أمس الثلاثاء، أن الإيرادات سجلت 219.8 مليار جنيه (14 مليار دولار) بما يعادل 6.8% من الناتج المحلي الإجمالي، في النصف الأول من العام الجاري، مقابل 192.3 مليار جنيه (2.2 مليار دولار) بما يعادل 7.1% من الناتج المحلي الإجمالي في نفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف التقرير، أن "المصروفات بلغت 389.6 مليار جنيه (24.8 مليار دولار) بما يعادل 12% من الناتج المحلي الإجمالي في النصف الأول من العام الجاري، مقابل 354.6 مليار جنيه (22.5 مليار دولار) بما يعادل 13.1% من الناتج المحلي الإجمالي في نفس الفترة المقابلة من العام الماضي".

وقدر مشروع الموازنة العامة المصرية قيمة العجز الكلي بـ 319 مليار جنيه (20.3 مليار دولار) بما يعادل 9.8% من الناتج المحلي الإجمالي.

وبلغ العجز الكلي بالموازنة العامة 12.3% من الناتج المحلي الإجمالي في 2015/ 2016، مقابل 11.5% في العام المالي السابق عليه.

وحسب ما أفاد مسؤول حكومي لـ"العربي الجديد"، اقترحت وزارة المالية تحديد سعر صرف الدولار في موازنة العام المالي الجديد الذي يبدأ يوليو المقبل عند 16 جنيهاً، وهو ما يزيد عن السعر الرسمي السائد حالياً في البنوك والمقدر بنحو 15.70.
إقتصاد | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الأربعاء 01 مارس 2017
أحدث الأخبار (إقتصاد)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com