Akhbar Alsabah اخبار الصباح

بنوك مصرية تمول سد النهضة الأثيوبي

سد النهضة لا يتوقف التآمر بأى شكل من أشكاله فى مصر العسكر، التى يدعى رجاله أنهم أهل الاقتصاد وحداثته وأنه لا يعرف وطن، بل يعرف الأرباح، مطيحين بأى أعراف وطنية عرض الحائط، مقابل الأرباح الطائلة التى يجب أن يتم جنيها وراء أى عملية، دون النظر إلى خطورة ذلك على الوضع القومى والأمنى للبلاد.

وهذا ما نراه فيما كشفه الإعلامى، معتز مطر، عن قيام بنوك مصرية بتمويل سد النهضة الأثيوبي، الذى يُمثل تهديد مباشر وصريح على الأمن المائى المصرى، ولكن بالتمعن فى الأمر، نجد أن البنوك لا تتحرك بالأساس دون رغبة النظام نفسه واتجهاته، فرأس المال له قوته وسطوته فى أى مكان بالعالم، لكن هناك خطوط حمراء يجب أن يأذن بها النظام أولاً حتى يتم العمل بها.

وقال الإعلامى معتز مطر، أن المستشارة بالرئاسة السابقة اعترفت بقيام بعض البنوك المصرية بتمويل سد النهضة الأثيوبى، مشيرًا إلى أنها مفاجأة ثقيلة على أنفس المصريين، توجب التدقيق والتحرى وإذا ثبت صحتها يجب محاكمة كل المتورطين فى الأمر.

وقال مطر، أن هايدى فاروق، قالت في كتاب لها أن الأرض التي يبنى عليها سد النهضة هى أرض "بني شنجول" كانت ضمن أراضي مصرية، وكانت تخضع للسيادة المصرية حتى عام 1902، وتنازل عنها الخديوي اسماعيل، بشرط.

وأضاف "مطر" صدر قرار دولي يمنع تمويل سد النهضة، ولكن السيسي قام بإعادة التمويل، وكذلك بنوك مصرية قامت بتمويل السد بوثائق في الكتاب.
إقتصاد | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 21 فبراير 2017
أحدث الأخبار (إقتصاد)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com