Akhbar Alsabah اخبار الصباح

مطالبات بعقد مؤتمر وطنى لانقاذ مصر من العسكر

مصر العسكر مازالت تبعيات القرارات والأحداث الحالية، محل قلق بالغ بين العديد من الشخصيات السياسية، فى الشارع حيث أن من يروا الأوضاع على حقيقتها باتوا يدركون جيدًا، أنه لا خلاص من الوضع الكارثى الذى نعيشه والذى من المرجح أن يزداد سوء فى الفترة المقبلة، إلا برحيل العسكر وعودتهم إلى ثكناتهم، ليباشروا مهامهم الرئيسية التى نص عليها الدستور.

وعلى الرغم من التضييق الأمنى الغير مسبوق بالشارع المصرى، والذى لم يثنى الوطنيين من الدفاع عن البلاد والشعب المصرى، إلا أن الأصوات مازالت تتعالى وتطالب برحيل نظام العسكر وتعمل على ذلك، فى خطوة للم الشمل.

وفى هذا السياق طالب الدكتور يحيى القزاز -أستاذ الجيولوجيا بكلية العلوم- بضرورة عقد مؤتمر وطني لإنقاذ مصر من قبضة السيسي، بعد أن انهارت على يديه.

وكتب "القزاز" تدوينة نشرها عبر صفحته بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، قال فيها: "لا أدرى مما نخاف ونحن غالبية شعبنا تحت خط الفقر ومعارضوه على حد المقصلة وشبابه فى السجون".

وتابع بقوله: "لنثور ونطرد الطاغية فليس لدينا مانخسره سوى عيشة الذل ونكسب شرف الشهادة أو حرية الوطن".

وقال في تدوينة آخرى: "بعد ارتفاع الأسعار، وتعويم الجنيه وزيادة التضخم، وعدم زيادة مرتبات العاملين بنسب تتساوى مع معدل التضخم، وزيادة معدل البطالة فحال الشعب المصرى كالقدر يغلى فوق النار أو كالبركان يتحرك استعدادا للانفجار.

فهل عملنا حساب هذا اليوم حتى لا تضيع الدولة. جميع الوطنيين مطالبون بعقد مؤتمر وطنى لبحث الأوضاع المتردية فى مصر وإنقاذها.

جدير بالذكر أن مصر شهدت في عهد عبد الفتاح السيسي، أسوأ عصور القيادة السياسية حيث إنهارت مؤسساتها الأمنية والاقتصادية والسياحية، وارتكب أكبر مجزرة في تاريخ مصر "مذبحة رابعة"، واعتقل خيرة الشباب داخل المعتقلات، وتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير المصريتين للسعودية مقابل إمداده بالدعم المالي، كما فرط في حصة مصر في مياة النيل بتوقيعه على بناء سد النهضة في أثيوبيا، وشهدت مصر على عهدة تعويم الجنية، وحوّل مصر من "أم الدنيا" إلى "شبه دولة" بشهادته شخصيًا.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الجمعة 10 فبراير 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com