Akhbar Alsabah اخبار الصباح

المصري الذي دافع عن أميركا ضد الهجمات الإليكترونية

المصري محمد ساهر سلطت مجلة "فوربس" الأميركية الضوء على المصري محمد ساهر الذي يحمي العديد من الشركات الأميركية من هجمات محترفي الاختراق الإليكتروني.

وقال التقرير إنه بخلاف آلاف الأفراد من مواطني الدول ذات الأغلبية المسلمة التي يحاول مواطنيها الدخول إلى الولايات المتحدة الأميركية، فإن محمد ساهر المولود في القاهرة قد أمرته شركة "إن اس اس لابس" بعدم مغادرة الولايات المتحدة إلى مصر حيث كان من المنتظر أن يلتقي بعض العملاء هذا الشهر، وبالرغم من أن بلده ليست ضمن السبع دول التي شملها حظر ترامب إلا أنه قيل له أنه قد لا يسمح له بالعودة، وأن عليه أن يبقى في "أوستن" تكساس.

ما يثير السخرية في موقف "ساهر" هو أنه بدلاً من أن يمثل أي خطر على الولايات المتحدة، فإنه يحاول أن يحمي الشركات الأميركية والأفراد من المخترقين الخطرين "الهاكر"، وكنائب رئيس وحدة للأبحاث المتقدمة في الشركة، يضع "ساهر" خبراته في الاختراق، لذا يستطيع العملاء معرفة إذا ما كان هناك ثغرة للاختراق.

ويطور ساهر البرامج الدفاعية أيضاً، كما أنه صاحب براءة اختراع لنظام للكشف عن المخترقين المتخفيين، بالإضافة إلى أنه من ضمن أكبر المساهمين في مشروع "بروجيكت أيلر" حيث طلب من المساهمين أن يقوموا بوضع خوارزميات لتعلم الآلة القضاء على المشاكل الرياضية.

لكنه كمسلم، يعيش والداه في القاهرة إلى الآن يساوره القلق من تهميشه من قبل حكومة ترامب، ويخشى من أن تضاف مصر إلى قائمة الدول غير المرحب بها، ويقول "لا أفهم كيف بفكر الرئيس ترامب، إذا حاولت طرد هؤلاء الناس، فإنه سيكون لديك العديد من الوظائف الشاغرة التي لا تستطيع ملأها".

وينقل الكاتب عن العديد من محترفي التقنية والاختراق تأكيدهم أن قرار ترامب سيضر بصناعة الأمان الإليكتروني، وفي الأول والثلاثين من يناير أعلن منتدي "إف آي آر اس تي" الذي يعد بمثابة ملتقى 350 شركة ومنظمة حكومية وجامعة من 76 دولة عن أنه قلق من أن العديد من الحضور لن يكون بمقدورهم الحضور للاجتماع خلال يونيو.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الأربعاء 08 فبراير 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com