Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الرجل الثانى فى الانقلاب أمام نيران العسكر

نظام العسكر تستكمل الأذرع الإعلامية لنظام العسكر، فى التناحر مجددًا فيما بينها، فكل منهما تقوم بحرق مصدر فى السلطة للآخرى، وذلك فى إطار الحرب الدائرة بين أذرع الانقلاب العسكرى.

ويأتى كل ذلك فى إطار تصفية الوجوه القديمة لبيان الانقلاب والتى دعمت ومازالت تروج إلى أن "السيسى" والجنرالات هم المنقذ للبلاد، حتى بعد الاخفاقات الكبيرة التى تشهدها البلاد على أيديهم، ولنا فيما يفعله حزب النور، وياسر برهامى على رأسه، وفى نهاية الأمر، يتم اتهامه الآن والتحقيق معه فى الضلوع والتحريض على تفجير الكنيسة البطرسية، وهو ما يحدث الآن مع شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب، الرجل الثانى مع تواضروس فى الانقلاب.

فعلى الرغم من مشاركتة شيخ الأزهر إلى جوار السيسي، وبابا الكنيسة الأرثوذوكسية تواضروس، وممثل حزب النور يونس مخيون، كواجهة دينية في مشهد الانقلاب يوم 3 يوليو 2013، ورغم خدماته وانبطاحه للسيسي، إلا أن كل هذا لم يشفع له، وأخيرا تم اتهامه بالتسبب في نشر التطرف.

جاء ذلك في ظل استمرار صحيفة "الوطن"، المقربة من جهاز المخابرات، في حملتها ضد الأزهر كمؤسسة وشيخ الأزهر تحديدا، حيث نقلت الصحيفة، في عدد أمس السبت، عمن وصفتهم بخبراء وأزهريين أن القيادات الحالية للأزهر عاجزة عن مواجهة الفكر المتطرف وتجديد الخطاب الدينى، مشيرين إلى أن الأزهر غير مؤهل فى الفترة الحالية لإدارة منظومة فكرية لمواجهة التطرف والإرهاب بمختلف مسمياته وأفكاره وتوجهاته، بل إن هناك مشايخ ودعاة من الأزهر يبثون رسائل من شأنها نشر الكراهية.

وتحت عنوان "فشل الأزهر مستمر.. أزهريون وخبراء يُحملون "المشيخة" مسئولية انتشار العنف والتطرف.. والخرباوي: هناك مشايخ ودعاة ينشرون الكراهية.. و"إدريس": الأئمة والوعاظ ضعاف علميا".. نقلت الصحيفة عن د. آمنة نصير، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر وعضو مجلس نواب العسكر، أن القيادات الحالية عاجزة عن مواجهة الفكر المتطرف، فهى عجزت عن تجديد الخطاب الدينى الذى يمثل قضية الأمة الإسلامية كلها، لكن للأسف قيادات المشيخة تعلموا من التراث وغرقوا فيه".

وشنَّ ثروت الخرباوي، المحسوب بعمالته لجهاز الأمن الوطني الذي ينظم له تحركاته وتصريحاته، هجوما حادا على التعليم الأزهري؛ مدعيا أن هناك مشكلة كبيرة فى آلية وأسلوب التدريس داخل مؤسسات الأزهر التعليمية، مدعيا أن صحيح البخاري تراث ولا يعد دينًا، على حد مزاعمه.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأحد 05 فبراير 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com