Akhbar Alsabah اخبار الصباح

750 مصرياً يتنازلون عن جنسيتهم في 9 شهور

الجنسية المصرية لو لم أكن مصرياً لوددت أن أكون مصرياً".. يبدو أن تلك المقولة الخالدة التى قالها الزعيم الوطنى مصطفى كامل سوف تتغير، فقد أعلن 42 مواطنًا تنازلهم عن جنسيتهم المصرية، فى مقابل الحصول على جنسيات أجنبية وعربية وأسيوية، اليوم الثلاثاء، لتفتح الباب أمام المصريين للهروب من الجحيم الذى يعيشه غالبية المصريين تحت وطأة الانقلاب العسكرى المنقلب.

وحسب الوثائق التى حصلت عليها بوابة "الحرية والعدالة" جاءت كما يلى:

العدد 14 فى 17 يناير 2017، بيان طالبى الإذن بالتجنس بجنسيات أجنبية مع عدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية، تكشف عن جنسيات بديلة للمصرية منها "الهولندية والألمانية والصينية والكويتية والنمساوية والاندونيسية والسعودية والأمريكية!

750 شابًا يتنازلون عن الجنسية في 9 شهور

جدير بالذكر أن أحدث إحصائيات مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية بأن هناك ‏750‏ شابًا مصريًا تنازلوا عن جنسيتهم المصرية خلال ‏9‏ أشهر فقط منهم ‏90‏ شابًا من مدينة الأقصر.‏

ووفقًا لأحدث الإحصائيات هناك على الأقل ثلاثون شابًا مصريًا يتقدمون بطلب التنازل عن جنسيتهم شهريًا وأكثرهم من الراغبين في الحصول على جنسية الدول التي تشترط أنه لا ولاء إلا لدولة واحدة، فيبيع جنسيته المصرية من أجل الحصول على غيرها.

أبرز المتنازلين عن جنسيتهم

في الفترة الأخيرة تنازل 32 مصريًا عن الجنسية المصرية أبرزهم محمد صلاح الدين سلطان، نجل الدكتور صلاح سلطان، والذى اعتقل عامين فى عزلية "غرفة عمليات رابعة". وفى أكتوبر 2014، حرر خفير بمحافظة المنوفية يدعى السنوسى محمد السنوسى محضرًا يطالب فيه بالتنازل عن الجنسية المصرية وحصوله على الجنسية السعودية بسبب صعوبة الأحوال المعيشية.

كما أقدم المواطن عرفات عبدالرحمن محمد على التنازل عن جنسيته بسبب عدم حصوله على فرصة عمل أو قطعة أرض أو سكن وشعوره بالاضطهاد وعدم حصوله على أبسط حقوقه كمواطن مصري، على حسب قوله.

وفى أكتوبر العام الماضي تنازل اللاعب أحمد عبدالمقصود، لاعب النادي الأهلي السابق عن جنسيته من أجل الانضمام والمشاركة في فريق المنتخب القطري الأول.

رفضوا التنازل عن الجنسية المصرية

فى المقابل رفض مصريون التنازل عن الجنسية برغم اضطهادهم، أبرزهم عصام الحداد، مساعد رئيس الجمهورية محمد مرسي للشئون الخارجية، ويحمل الجنسية البريطانية، وكذلك جهاد الحداد المتحدث باسم الإخوان المسلمين السابق، وعبدالله الحداد ، إضافة إلى أحمد عبدالعاطي مدير مكتب الدكتور محمد مرسي ويحمل الجنسية الجزائرية.

وأيضًا مراد على المستشار الإعلامي لحزب الحرية والعدالة، ويحمل الجنسية النمساوية وخالد القزاز، سكرتير الرئاسة السابق، ويحمل الجنسية الكندية.

حملة للتنازل عن الجنسية على "فيس بوك"

جدير بالذكر أن عددًا من النشطاء دشنوا حملة للتنازل عن الجنسية المصرية، وبرروا تدشين حملتهم قائلين: "لا يوجد عدل في بلادي لذلك قررت التنازل عن جنسيتي والهجرة لأي بلد يحترم الإنسان".

وجاءت غالبية تعليقات الشباب مؤيدة للدعوة، حيث قال أحد النشطاء: "يا مصر يا بهية.. أولادك هيتنازلوا عن الجنسية علشان لقمة العيش والحرية".

3 شروط لاسترداد الجنسية

عدة شروط وضعها الخبراء لاسترداد الشخص لجنسيته المتنازل عنها لظروف معينة مرة أخرى، حسب تصريحات الدكتور جمال جبريل الفقيه الدستوري، فى تصريحات صحفية مؤخراً، أبرزها الإقامة الطويلة داخل مصر، وعدم تورطه فيما يتعلق بقضايا تضر بالأمن العام والقومي، وموافقة وزارة الداخلية؛ حيث إنها الجهة المسئولة عن الموافقة أو الرفض والتي يقصدها المطالب باستعادة الجنسية

ومن جانبه، أكد الدكتور أبوالعلا النمر، الخبير القانوني، أن القانون المصري يسمح لمن يتنازل عن الجنسية المصرية بالمطالبة باستعادتها مرة أخرى، وفقًا لمعايير يحددها القانون الدولي والقانون المصري.

وأشار أبوالعلا -فى تصريحات صحفية سابقة- إلى أن حالات إسقاط الجنسية عن المواطن أو سحبها منه نتيجة أعمال تضر بمصلحة الأمن العام والدولة المصرية، يمكن للمسقط عنه الجنسية أن يتوجه لرئيس الوزراء ويقدم طلبًا باستعادة الجنسية مرة أخرى، ومن ثم يوافق أو يرفض مجلس الوزراء، وفقًا لضمانات وقرار مثبت وليس مطلقًا، ينشر بالجريدة الرسمية.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الثلاثاء 17 يناير 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com