Akhbar Alsabah اخبار الصباح

2225 سنة سجن فى قضية واحدة

القضاء العسكرى المصرى أبهر القضاء العسكرى المصرى، العالم من جديد، بمجموع أحكام تخطى الألفى عام، فى قضية واحدة، أكدت التحريات والشواهد أنه تم اعتقالهم عشوائيًا، من محافظة الشرقية، ظنًا منهم أنهم يستعدون لتنظيم حراك ثورى سلمى ضد النظام.

وقضت المحكمة العسكرية بالسجن 15 عامًا، على 25 مواطنًا من أبناء محافظة الشرقية، كما قضت بالسجن غيابيًا بالمؤبد وبالإعدام بحق 80 آخرين فى نفس القضية، ليصل مجموع الأحكام فى تلك القضية وحدها، 2225 سنة.

ولاقى الحكم الذى تم الكشف عنه أمس الأربعاء انتقادات واسعة من حقوقيين ومنظمات معنية بالشأن الحقوقى والإجتماعى، واصفين الأمر أنه انتكاسة لم تحدث فى التاريخ سوى فى مصر عقب أحداث يوليو 2013.

وحسب ما حصلت عليه "الشعب" من معلومات فالمتهمين هم " عادل السبيتي، والطالب معاذ البرماوي، وإسلام الحسيني، ومحمد سعد-مهندس، وأحمد الحسيني، وأحمد فوزي سلامة-مهندس، ومحمد درويش، وأحمد الديب، وسعيد العكش، وأحمد عامر.

وقال حقوقيون إن كل المحكومين في القضية، اعتقلوا عشوائيًا، ومن أماكن متفرقة، وأغلبهم لا لم يكن يعرف بعضهم البعض، إلا حينما وجدوا أسمائهم في تلك القضية سويا وحسب!.

وأضافوا إن الأحكام العسكرية القاسية تعتبر من الممارسات القمعية التي يرتكبها العسكر يوميًا، اعتقادًا منهم بإيقاف الحراك الثوري ضد فاشية النظام الذى انقلب على الشرعية، وأعتبروه استمرارًا لنهج العسكر في تلفيق التهم والقضايا للأبرياء.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الخميس 29 ديسمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com