Akhbar Alsabah اخبار الصباح

أحمد نظيف يعود أستاذًا بجامعة القاهرة

أحمد نظيف في الوقت الذي قامت فيه سلطات الانقلاب بفصل عدد من الأكاديميين وأساتذة الجامعات من العلماء المعروفين على مستوى العرب والعالم أجمع، وعلى رأسهم الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية المختطف، والدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ومن أفضل مائة عالم عربي، تستعد جامعة القاهرة لاستقبال أحمد نظيف، رئيس حكومة المخلوع حسني مبارك، مرة أخرى، رغم الجرائم التي اقترفها في حق الشعب المصري.

وأكد المستشار الإعلامي لجامعة القاهرة فتحي عباس، عودة أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق إلى عمله كعضو هيئة تدريس بكلية الهندسة، وذلك بعد تقديم الأخير كل المستندات التي تثبت حصوله على البراءة في القضايا المعروفة إعلاميًّا "الكسب غير المشروع" و"اللوحات المعدنية".

وأضاف عباس- في تصريحات صحفية اليوم السبت- أن نظيف طالب جامعة القاهرة بالعودة إلى عمله بالتدريس مرة أخرى، مشيرًا إلى أن المستشار القانوني بالجامعة أكد أحقية رئيس الوزراء الأسبق العودة لعمله بالكلية بعد حصوله على أحكام البراءة، رغم الجرائم والأغذية المسرطنة التي أصاب بها المصريين وتسجيل أكبر نسبة وباء كبدي وسكر وسرطان في عهده، فضلاً عن نهب مئات المليارات من الدولارات لصالح رجال أعمال الحزب الوطني.

وزعم عباس أن جامعة القاهرة التي يرأسها جابر نصار "بتاع التاتو" تلتزم بتطبيق القانون، قائلاً: "من حق نظيف العودة للعمل مرة أخرى كعضو هيئة تدريس بالجامعة".

كان جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، قد أصدر قرارًا بفصل نظيف من هيئة التدريس بكلية الهندسة التابعة للجامعة طبقا لقانون الخدمة المدنية، الذي تنص مادته رقم 66 بالفقرة رقم 9 على فصل الموظف العام لمجرد صدور حكم بالإدانة في قضية جنائية أو جنحة، وذلك بعد صدور حكم بحق الدكتور أحمد نظيف بالحبس لمدة 5 سنوات في قضية الكسب غير المشروع، إلا أن أحمد نظيف هدد برفع دعوى قضائية ضد قرار إنهاء خدمته من كلية الهندسة بجامعة القاهرة، بعد حصوله على البراءة الثانية.

وأصدر نصار بيانًا قال فيه إن أحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، عاد للتدريس بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، وذلك بعد براءته في قضية الكسب غير المشروع، وباقي القضايا الأخرى التي كان متهمًا فيها.

ومن جانبه، قال المستشار الإعلامي لجامعة القاهرة، فتحي عباس، أن جامعة القاهرة لم تعد نظيف بل أعاده القانون بعد حصوله على البراءة بقرارات المحكمة.

وأضاف فتحي، في تصريحات صحفية، أن الجامعة تطبق القانون وتعمل بالأحكام، والحكم كان البراءة فلا بد من إلغاء الفصل، موضحًا أنه في هذه الحال يكون الفصل لاغيًا وفقًا لقررات المحكمة.

وأوضح فتحي أن التفاهم فيما يخص منحه جدولاً دراسيًّا كاملاً ومكتبًا للتدريس سيكون بينه وبين الكلية، مضيفًا: "إن عودة نظيف لكلية الهندسة جامعة القاهرة قانونية وحقه وفقًا للقانون، وليس صادرًا من قبل الجامعة، مؤكدًا أن الجامعة ليس لها علاقة بالسياسة وتطبق القانون فقط والمستشار القانوني راجع كافة الأوراق المتعلقة بعودته ومدى صحتها.

وكان قد حكم على نظيف بالسجن وتغريمه 4.5 ملايين جنيه، وإلزامه برد مثل المبلغ، "بأنه استغل سلطات وظيفته للحصول على كسب غير مشروع بلغ مقداره 64 مليون جنيه باستغلال الوظيفة في تحقيق مبلغ 59 مليون جنيه، عبارة عن أراض وشقة بأبراج سان ستيفانو وإنشاء مؤسسة تحت ستار أنها للنفع العام، في الوقت الذي تقوم فيه تلك المؤسسة بمباشرة التعليم الخاص الهادف للربح، وإجبار الجهات الحكومية وغيرها على التبرع لها بمبالغ طائلة تقدر بـ35 مليون جنيه".

وشهدت مصر في عهد حكومة أحمد نظيف إصابة المصريين بأكثر نسبة سرطنات ووباء كبدي في العالم لاستيراد القمح المسرطن نظير عمولات لحكومته، كما شهدت أكثر فترة إهدارًا ونهبًا للمال العام، فضلاً عن نهب أموال البنوك المصرية في صورة قروض لرجال أعمال الحزب الوطني المنحل، وتوزيع الأراضي بأثمان بخسة، ومنها أراضي "مدينتي" لصالح طلعت مصطفى ، و توشكي لصالح الأمير الوليد بن طلال، فضلاً عن الاستيلاء على القطاع العام عن طريق الخصخصة.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : السبت 24 سبتمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com