Akhbar Alsabah اخبار الصباح

أنباء عن تأجيل الانتخابات الرئاسية لأجل غير مسمى

الانتخابات الرئاسية تستمر الأذرع الاعلامية للانقلاب العسكرى بترويج نظرية المؤامرة التى تحاك ضد البلاد، والمقصود منها توصيف "السيسى" الذى تؤكد جميع التقارير أنه على حافة الإنهيار بإنه هو مصر، وإذا انهار سوف تنهار البلاد معه تمامًا.

الدكتور حازم حسني، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، كشف فى حديث له عن تركيز الأذرع الإعلامية للعسكر على حديث المؤامرة خلال الفترة الراهنة؛ بهدف تمرير قرارات تتعلق بمستقبل السيسي.

وقال حسنى: "لم نكد ننتهى من حديث المؤامرات الهزلى الذى نشرته "الأهرام" على صفحتيها الأولى والثالثة منذ بضعة أيام، حتى خرجت علينا بوابة "الفجر" بأخبار عن تقرير أمنى رفيع المستوى عن مؤامرة لإسقاط الدولة، يقودها عصام حجى بدعم من جهات مجهولة وغير محددة، تحت الرعاية الكاملة للولايات المتحدة الأمريكية، التى وقف السيسى منذ أيام بطريقة مهينة ينتظر أن تمتد له يد رئيسها بالمصافحة!".

وأضاف حسنى، قائلا: "المؤامرة المزعومة التى كشفها هذا التقرير الأمنى المزعوم تستهدف إثارة الفوضى لتمكين الفريق الرئاسى الذى سيعلن عنه حجى فى أكتوبر المقبل، على ما سبق وأعلنه فى حديث صحفى، من التقدم لانتخابات رئاسية مبكرة!.. المؤامرة حددت شهر ديسمبر المقبل للبدء فى تنفيذ مخططها، وتحديدا يوم 11 نوفمبر القادم (شايفين دقة التصويب: ديسمبر وتحديدا فى 11 نوفمبر)!".

وتابع حسني "واضح إن هو ده المخطط: فوضى يتم إلصاقها بعصام حجى- الساذج سياسيا- فيتم إعلان حالة الطوارئ، وربما الأحكام العرفية، ومن ثم تأجيل الانتخابات الرئاسية لأجل غير مسمى!".

واختتم حسنى قائلا: "بتشتغل حلو الأجهزة الأمنية دى والله، وواضح إنهم دخلوا مرحلة التصنيع التقيل لتوفير جميع طرازات المؤامرات من مقاسات وألوان متنوعة ترضى كل الأذواق، ولو فيه فرصة للتصدير ما فيش مانع، وما دام فيه زباين بتشترى، يبقى المصنع ح يصرف إنتاجه أولا بأول، ومش بعيد نحقق بعد كده الاكتفاء الذاتى ونبطل نستورد مؤامرات صناعة أجنبية!".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الجمعة 23 سبتمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com