Akhbar Alsabah اخبار الصباح

20 لواء بوزارة النقل يتقاضون رواتب 50 مليون جنيه

وزارة النقل فى دولة الجنرالات، لا مكان لأحد آخر، فالمزايا الوظيفية والمادية والاجتماعية لهم فقط دون غيرهم، فعلى الرغم من خروج لواءات الجيش على المعاش، إلا أنهم يتقلدون أرفع المناصب بالعديد من الوزارات بالبلاد والتى يأتى على رأسها وزارة النقل والمواصلات، التى يتواجد بها 20 لواء يتقاضون رواتب ومكافآت تصل إلى 50 مليون جنيه، بينما رواتب باقى الموظفين فى الدولة لا تتعدى الثمانى ملايين جنيه.

ففي أول قرار له بالوزارة، اتخذ "جلال سعيد" قرارًا بالإبقاء على كل القيادات الحالية بالديوان العام وبقطاعات الوزارة والهيئات والشركات التابعة لها، الذين جاء بهم الوزير السابق اللواء الدكتور سعد الجيوشي، والذين يحمل أغلبهم رتبا عسكرية "عقيد عميد لواء" ويتقاضون رواتب باهظة تبدأ من ٥٠ ألف جنيه وتنتهي بـ٢٠٠ ألف جنيه، فضلًا عن بدل حضور الاجتماعات واللجان المختلفة، بالإضافة إلى الحوافز، حتى بلغ إجمالي الرواتب الشهرية التي يتقاضاها هؤلاء العسكريون أكثر من ٥٠ مليون جنيه شهريا.

ولم يكترث الوزير الجديد للكوارث والحوادث التي وقعت في أثناء تولي تلك القيادات العسكرية مناصبهم، خصوصًا حوادث القطارات والطرق والسفن وانتشار الفساد في الهيئات والشركات التي يترأسها هؤلاء القيادات، ولم يهتم الوزير بردود الأفعال الغاضبة من قبل العاملين بالوزارة، بل أعطى تعليماته بإلابقاء على صلاحيات تلك القيادات، حسب التقرير الذى نشرته صحيفة "التحرير".

وبينما بدأت القيادات العسكرية خلال الفترة الماضية في تعيين أقاربهم وأصدقائهم في القطاعات والهيئات والشركات التي يترأسون مجالس إداراتها، وكأن المناصب والوظائف فى مصر باتت تركة تورث من فئة لأخرى، ومن جيل إلى آخر داخل الطائفة الواحدة.

وننشر أسماء ومناصب الجنرالات الذين يتحكمون في قطاع النقل في مصر.

* ديوان عام الوزارة بمدينة نصر يأتي في المقدمة:
١- اللواء علاء مأمون ندا

مستشار وزير النقل لقطاع النقل البحري، الذي كان يشغل رئيس مجلس إدارة شركة الإسكندرية لتداول الحاويات، ومنذ توليه مسئولية منصبه في يناير الماضي لم يقدم أي خطة للارتقاء بهذا القطاع الهام.
٢- اللواء إبرهيم منصور

مستشار الوزير للمتابعة، والذي لا يعرفه أحد داخل الوزارة منذ توليه منصبه وحتى الآن، لعدم إلمامه بكل قطاعات وهيئات الوزارة، حيث أتى به وزير النقل السابق خلفًا للواء رفعت حتاتة.
٣- اللواء طارق غانم عبد المتعال الصعيدي

رئيس قطاع النقل البحري الحالي، الذي تم تعيينه بالقوات البحرية في 16 يونيو 1980، وبعد التحاقه بالمعاش تم تعيينه رئيسًا للهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، والذى تسبب في توريط مصر بإلغاء التفتيش الطوعي في أثناء رئاسته لهيئة السلامة.
٤- اللواء ياسر فودة

مستشار الوزير للاستثمار، الذي عيّنه وزير النقل السابق سعد الجيوشي "مجاملة" لأحد أصدقائه، ومنذ قدومه للوزارة توقفت كل خطط الاستثمار داخل هيئات الوزارة، ولم يقدم أي جديد مثلما كان يفعل مستشار الوزير السابق محمود جمال الدين ابن عم اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية الأسبق.
٥- اللواء أشرف حجاج

مدير الإدارة العامة للمراسم بالوزارة، والذي يتحكم في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بمكتب الوزير الجديد، ويمنع أي أحد من التدخل في عمله أو في توجيه من يعملون تحت سلطته.
٦- العميد أحمد سعيد

مدير الإدارة المركزية لديوان عام الوزارة، والمسمى بالمدير الخبرة، نظرًا لتعاقب أكثر من ٤ وزراء نقل عليه وهو باقٍ في منصبه، حيث نجح في كسب ثقة جميع الوزراء حتى الوزير الإخواني حاتم عبد اللطيف استطاع سعيد احتواءه، بالإضافة إلى علاقاته الوطيدة بكل رؤساء القطاعات والهيئات التابعة للوزارة، حيث يسعى الجميع لكسب ثقة سعيد لقربه من كل الوزراء السابقين.
٧- اللواء خالد حمدي

مستشار الوزير للرعاية والتأمين، والمشرف على إدارة مركز الأزمات بالوزارة، الذي لم تظهر له أي بصمة حقيقية منذ تعيينه في عهد الجيوشي واكتفى بالجلوس في مكتبه فقط.
٨- اللواء سامي محمد

تم تعيينه بمركز الأزمات بالوزارة، فقام بضم ٢ من اللواءات المغمورين لمساعدته في إدارة المركز، لكي يصبح هناك ٣ لواءات يديرون مركز الأزمات، بالإضافة إلى مستشار الوزير المشرف على المركز.
٩- العميد محمد حسن

مدير مركز الأزمات، الذي يتولى إدارة المركز منذ فترة طويلة، ويعرفه كل العاملين بالديوان العام لخبرته في هذا المجال.
١٠- اللواء محمد قناوي

مستشار الوزير لقطاع التشغيل والموازنات، الذي تقدم كل من يعملون معه بشكوى ضده للوزير الجديد.
* هيئة السكك الحديدية:

نجد على رأس الهيئة:
١١- اللواء مدحت شوشة

رئيس هيئة السكك الحديدية، تم تعيينه خلال شهر مارس الماضي خلفا للواء أحمد حامد رئيس الهيئة السابق، ومنذ توليه المسئولية لم يجرِ سوى عدة جولات متفرقة ببعض ورش السكة الحديد إلا أنه استطاع كسب ثقة نواب الهيئة وعدد من قيادات الصفين الأول والثاني بالإدارات التابعة له.
١٢- اللواء محمد الشناوي

رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية، الذي تم تكليفه في يناير الماضي معارًا من القضاء العسكري، لكنه لم يستوف الشروط المطلوبة، لكونه غير مسجل بنقابة المحامين ولا يحق له تولى الإدارة القانونية، ولكن تم تعيينه بالمخالفة للوائح والقوانين.
١٣- العميد ممدوح قريش

رئيس الإدارة المركزية للمنشآت والمحطات، الذي يمتلك باعًا طويلًا في هذا المجال.
١٤- اللواء رفعت حتاتة

رئيس مجلس إدارة شركة الخدمات المتكاملة والنظافة بالسكة الحديد، عيّنه الجيوشي منذ أواخر يناير الماضي ليكون "عينه" داخل الهيئة لينقل له كل صغيرة وكبيرة عن قيادات الهيئة والعاملين بها، ومنذ أيام قام عدد من العاملين بالشركة بالتظاهر ضده والمطالبة بإقالته بعد رحيل الجيوشي عن الوزارة.
١٥- اللواء محمد نصر الله

رئيس شركة "عربات النوم"، ويتمتع بسمعة طيبة داخل الهيئة منذ توليه مهام منصبه.
١٦- اللواء إدريس أحمد إدريس

العضو المنتدب للتأمين والنظافة بشركة الخدمات المتكاملة والنظافة.
١٦- العميد مجدي محمد

مدير عام شركة المشروعات التابعة للسكة الحديد.
١٧- العميد خالد عطية

رئيس مجلس إدارة شركة تكنولوجيا المعلومات التابعة للهيئة.

* الهيئة القومية للأنفاق:

ويأتي في مقدمتها:
١٨- اللواء طارق جمال الدين

رئيس الهيئة القومية للأنفاق، تم تعيينه في أواخر ٢٠١٥ خلفًا للواء إسماعيل النجدي رئيس الهيئة السابق، الذي كثرت شكاوى العاملين في عهده وقاموا بعمل وقفات احتجاجية ضده للمطالبة بإقالته من رئاسة الهيئة.
١٩- اللواء مجدي بدوي

مدير عام الأمن بالهيئة القومية للأنفاق.
٢٠- اللواء أحمد شكري

مدير عام الأمن بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 16 اغسطس 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com