Akhbar Alsabah اخبار الصباح

قناة السويس فى ورطة بسبب أسعار النفط

قناة السويس قالت صحيفة «Sputnik International» الروسية إن مصر تواجه خسائر فادحة فيما يخص قناة السويس، خصوصًا بعد حفر القناة الجديدة، وفى ظل ارتفاع تكلفة المرور، وتفضيل بعض السفن طريق رأس الرجاء الصالح.
وأضافت أن مصر استغرقت نحو 20 عامًا، لحفر قناة السويس، والتى لعبت دورًا هامًا ورئيسيًا فى التجارة الدولية لعدة عقود، بعد الربط بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط.
وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ القرن الماضى أصبحت السفن أكبر وزادت من حجم التجارة، لذا قررت الحكومة المصرية توسيع القناة نظرًا لأهميتها الاستراتيجية.
وتابعت أنه فى شهر أغسطس من عام 2015، أنهت الحكومة المصرية التوسعات فى القناة، من خلال بناء قناة موازية بطول 35 كيلومترًا، بتكلفة بلغت 8 مليارات دولار، وتم تمويلها من خلال بيع شهادات الاستثمار للمواطنين.
وأوضحت أن السلطات المصرية توقعت نمو حركة المرور بعد عملية التوسيع لتصل من 50 إلى 97 سفينة يومية، ولكن انخفاض أسعار النفط، أدت لتراجع حركة المرور.
وأكدت أن السفن الآن تأخذ مساراً مختلفاً عن طريق رأس الرجاء الصالح، عند الطرف الجنوبى من أفريقيا بدلاً من قناة السويس.
وأضافت أنه وفق لبعض التقارير الألمانية اختارت نحو 100 سفينة بين شهرى أكتوبر وديسمبر من العام الماضى، طريقها للمرور عن طريق رأس الرجاء الصالح، الذى يعد أطول من قناة السويس بنحو 6500 كيلومتر.
ولفتت إلى أن أسعار النفط وخصوصًا الديزل البحرى، قد تراجعت من 400 دولار للطن الواحد إلى 150 دولاراً، جعل السفن تختار طريق رأس الرجاء الصالح، حيث إن فرق تكلفة تراجع سعر الديزل، جعل طريق رأس الرجاء الصالح أقل فى التكلفة، خصوصًا أن سير المراكب لمسافة طويلة لم يعد مكلفًا.
سياسة | المصدر: كلمتي | تاريخ النشر : السبت 06 اغسطس 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com