Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الاحتلال الروسي يبني قاعدة عسكرية بمدينة تدمر الأثرية

الاحتلال الروسي كشفت منظمة أمريكية تعنى بالتراث إلى جانب مسؤول آثار سوري، أن جيش الاحتلال الروسي بدأ بناء قاعدة عسكرية جديدة في مدينة تدمر، داخل المدينة الأثرية المصنفة على لوائح التراث لـ (اليونسكو).
ونشرت "المدرسة الأمريكة لمبادرة الأبحاث الشرقية والتراث الثقافي"، مع الشركة التحليلية "ديجيتال غلوب" صورا فضائية تظهر أعمال البناء على حافة المدينة الأثرية، بعد سيطرت القوات الروسية عليها بغطاء جوي كثيف في مارس الماضي، بحسب صحيفة "النهار" اللبنانية.

وقال مدير الآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم: "نحن نرفض إعطاء إذن لبناء غرفة صغيرة داخل المدينة الأثرية حتى لو كانت للجيش السوري أو الجيش الروسي أو أي أحد آخر، ولن نعطي إذنا لأحد لأن ذلك سيكون بمثابة انتهاك لقانون الآثار"، مشيرا إلى أنه "في أوقات الحرب، فإن سلطات الآثار لا يكون لها الكلمة الفصل وإنما القرارات الأمنية هي التي تملي الأوامر، وعندما يتحسن الوضع ويتم التوصل إلى سلام، فإننا سندعو علنا إلى إزالة الثكنات"، بحسب تعبيره.

بدوره، أكد الناشط الإعلامي أسامة الخطيب، أن الروس يثبتون منازل جاهزة وخياما على الطرف الشمالي للمدينة الأثرية، مضيفا أنهم موجودون الآن على مسافة مئات الأمتار من المعابد ومن قوس النصر.
وأشار الخطيب إلى وجود مقابر تاريخية في المكان الذي أقام فيه الروس ثكناتهم
من جانبه، نفى اللواء إيغور كوناشينكوف، المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، إنشاء قاعدة عسكرية روسية جديدة في مدينة تدمر السورية.
وقال كوناشينكوف للصحفيين إنه "لا توجد قواعد روسية جديدة في تدمر السورية، ولن تكون، وفي الصور التي نشرتها اليونسكو، والتي تذكرها وكالة (أسوشيتد برس) يظهر معسكر لوحدات المركز الدولي لإزالة الألغام للقوات المسلحة الروسية، التي أزالت في وقت سابق الألغام من مدينة تدمر الأثرية، وتقوم اليوم بتطهير المدينة من الألغام"، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء.
سياسة | المصدر: مفكرة الإسلام | تاريخ النشر : الأربعاء 18 مايو 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com