Akhbar Alsabah اخبار الصباح

صحفي فرنسي يصف السيسي بالديكتاتور أمام هولاند

السيسي الديكتاتور وجه صحفي فرنسي، في المؤتمر الصحفي الذي جمع "عبد الفتاح السيسي"، مع الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند"، أمس الأحد، سؤالًا ملغمًا للأخير حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

وقال الصحفي: "تابعنا ما قاله السيسي حول وضع حقوق الإنسان في بلاده، ولكن هناك منظمات كثيرة قلقة من انتهاكات حقوق الإنسان، وبعض المنظمات تتكلم عن الديكتاتورية، وأخرى تتحدث عن تعذيب الفرنسي إريك لانج، والإيطالي جوليو ريجيني، هل أعطيتم قائمة بأسماء للسيسي؟ هل لاحظتم أن هناك تقدم؟ هل تعتقدون أن انتهاكات حقوق الإنسان يمكن أن يتماشي والتنمية الاقتصادية والعلاقات التجارية؟".

فأجابه الرئيس الفرنسي: بأنه قد تحدث مع السيسي حول حقوق الإنسان، وتطرق إلى أدق الحالات، وتحدث في كافة المواضيع، ولكن ذلك لا يعني أن يتخلى عن مشاركته مصر، التصدى للإرهاب ، موضحا أن هناك علاقات اقتصادية وثقافية يجب أن تستمر "

لكن السؤال الذي أحرج "السيسي" ووصفه بالديكتاتور، جعله يقاطع الرئيس الفرنسي منفعلا، ومخاطبًا الغرب: "لا تفصلوا مصر عما يحدث في المنطقة بسوريا العراق وليبيا واليمن، لولا حضارة وثقافة شعب مصر لكنا تعرضنا لذلك"

وعاود "السيسي" حديثه عن قوى الشر التي اعتاد أن يلصق بها كل فشل يحدث في مصر قائلا: "نحن نتعرض لقوى شر تحاول بشدة لإعطاء انطباع غير حقيقي عما يحدث في مصر".

وأضاف السيسي، خلال المؤتمر الذي انعقد مع نظيره الفرنسي، بقصر القبة، "قدمت التعازي أكثر من مرة لمقتل الشاب الإيطالي، أبديت أننا مستعدون للتعامل في هذه القضية بشفافية، وأن نستقبل المحققين الإيطاليين لكي يطمئنوا على كافة الإجراءات".

تابع: "ما يحدث في مصر محاولة لتحطيم مؤسسات الدولة، مؤسسة مؤسسة، الآن يتم مهاجمة الشرطة وإلصاق التهم بها لإسقاطها، وكذلك القضاء، حتى البرلمان الذي تم انتخابه بشفافية.. يحاولون أن يُشككوا فيه».

واستطرد مهددا أوروبا والعالم : «نحن دولة قانون تحترم الغير، إحنا بنحافظ على 90 مليون عايزين يعيشوا، ولو سقطت الدولة دي إنتوا متعرفوش إيه هيحصل للمنطقة وللعالم بأسره»،
وختم كلامه بالحديث عن علاقات مصر بإيطاليا وفرنسا، قائلا : لن ننسى الدعم الإيطالي والفرنسي لمصر في أصعب أوقاتنا".

ويبدو أن السؤال الصادم والجريء الذي طرحه الصحفي الفرنسي قد أصاب إعلام النظام، والذي اوضحت تسريبات السيسي أنه يدار بمكالمات هاتفية من اللواء عباس كامل ، مدير مكتب السيسي حينما كان وزيرا للدفاع، حيث ظهرت أغلب البرامج الحوارية أمس تستنكر فعلة الصحفي الفرنسي ،وتعتبرها جريمة لا تغتفر بحق "عبد الفتاح السيسي"

فبدوره انتقد بشدة الإعلامي "سيد علي" ، الواقعة، قائلًا خلال تقديمه برنامجه "حضرة المواطن"، عبر فضائية "العاصمة" ، "أول سؤال يسئله الصحفي الفرنسي عن حقوق الإنسان وريجيني.. يا سلام يا أخويا؟ يا سلام يا سيدي؟ وأنا لو مكان "السيسي" وحد سألني السؤال ده كنت هسأله هو بيعبر عن مين بالظبط، بيعبر عن الدولة الفرنسية ولا مين بالظبط"

بينما الإعلامي "محمد الغيطي" مقدم برنامج "صح النوم" عبر فضائية "LTC" فقد وصف الصحفي الفرنسي بالمشاغب، واستنكر سؤاله الذي اعتبره جاء بطريقة "ناشفة" على حد وصفه ، وأشاد برد الرئيس الفرنسي "هولاند" عليه وتأكيد الاخير على أهمية العلاقات بين مصر وفرنسا.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 18 إبريل 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com