Akhbar Alsabah اخبار الصباح

السيسي يبيع مصر لـ "سلمان" مقابل "الرز"

السيسي يبيع مصر أثارت الاتفاقية التي أعلن عنها الجمعة، لترسيم الحدود بين مصر والسعودية؛ جدلا وتفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.
وتعد قضية ترسيم الحدود المائية بين مصر والسعودية من أبرز القضايا العالقة بينهما، منذ ما يقارب من نصف قرن، وعلى الرغم من قدم التنازع على جزر تيران وصافير التي تقع على مدخل البحر الأحمر، إلا أنه في عام 1950 ونتيجة لضعف البحرية السعودية آنذاك، اتفقت الدولتان على "احتلال" مصر لجزر تيران وصنافير، رغم تنازعهما لحمايتها، وقامت الدولتان بإعلام بريطانيا وأمريكا، بأنهما وبصفتهما الدولتين اللتين تسيطران على جانبي مدخل الخليج، فقد اتفقتا على تواجد القوات المصرية في جزيرتي تيران وصنافير (دون أن يخل ذلك بأي مطالبات لأي منهما في الجزيرتين).
وعن الاتفاقية الموقعة، قال الحقوقي حافظ أبو سعدة عبر تويتر: "للتوضيح اتفاقيات ترسيم الحدود اذا تضمنت اى تعديل للحدود تتطلب موافقة البرلمان وبدون موافقة البرلمان غير ملزمة فالاتفاقيات تعقد بشرط التصديق".
وأضاف: "هذا نص دستوري ودورنا كمصريين هو مراقبة مدى التزام الحكومة والبرلمان بالدستور فيما يخص اتفاقيات الحدود".
أما الحقوقي ممدوح حمزة فقال:"ما موقف جزيره سنافر امام جزر تيران المطله على راس محمد ورأس الشيخ حميد هل تنازلنا عنها؟ مطلوب بيان ما هو ترسيم حدود؟"، حسب عربي 21.
وأضاف: "أرجوكم اريد اي معلومات عن موضوع ترسيم الحدود ظهور موضوع اسمه ترسيم حدود يلعب الفار في عبي؟ هل هي جزيره سنافر؟ ليس من حق السيسي التنازل".
وقال نائب رئيس حزب الوسط محمد محسوب: "اتفاقيات ترسيم حدود وسدود وغاز غير مسبوقة بظل سلطة ضعيفة دول الجوار أدركت أن مكاسبها تعظُم بقدر ضعف السلطة لدينا عيب علينا إن قبلنا أن تمثلنا".
وتساءلت حركة شباب 6 إبريل قائلة: "اتفاقية تحديد الحدود البحرية بين مصر والسعودية، ياترى بعت إيه تاني يا عواد؟".
وقال الإعلامي زين توفيق: "هذا معناه أن السيسي تنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية مقابل قروض بفائدة 2% يعني ضعف فايدة قرض صندوق النقد".
وغرد عضو جمعة المؤلفين شامخ الشندويلي: " بمناسبة اعادة ترسيم الحدود مع السعودية أحب افكركم ان مجرد اشاعة عن تسليم مصر بحق السودان فى حلايب وشلاتين قلبت الدنيا على دماغ مرسي وهى مجرد أكذوبة".

وقال الصحفي سامي كمال الدين: "سنافير وتيران جزر سعودية وليست مصرية والسيسي يوحي بعكس ذلك لمخطط كبير يريد أن يوقعنا فيه ليكمل العميل الصهيوني مهمته بتدمير مصر".
وأضاف الصحفي محمود العناني: "جريدة الأهرام (الرسمية) منزلة خبر ترسيم الحدود بين مصر والسعودية (تنازل عن جزر مصرية في البحر)، الجريدة ذاكرة الموضوع على الهامش في معرض خبر بيتكلم عن الاتفاقيات، البلد بتتباع، حتة حتة، والتعمية على كُل حاجة مستمرة".
وعلق الناشط ياسر المناوهلي: " ياخوانا حد يفهمنا موضوع ترسيم الحدود مع السعوديه وحكاية الجزر دي.. مصر بتتباع قدام عنينا واللا ده هري وكلام مش صحيح؟!".
وغرد كريم ماجد فوزي: "الكارثة أصبحت رسمية اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين #مصر و#السعودية والإعلام لا يذكر التفاصيل مبروك علي الجزيرتين".
ودون فريد شعبان "مصر وقعت اتفاقية "تعيين" الحدود البحرية مع السعودية. أو بمعنى أدق مصر واقعت على ترسيم الحدود? بينها وبين السعودية. أصبحت السعودىة مسيطرة ع مثلث الغاز المكتشف ف البحر الاحمر. الاعتراف رسميا بملك السعودية لجزيرتى تيران وصنافير المتنازع عليهم مع بقاء قوات متعددة الجنسيات عليهم بموجب اتفاقية ?كامب ديفيد? وعواد شغال يبيع".
وعلق وليد عشري: "ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية معناه التنازل عن جزيرتين كانتا محل خلاف بين البلادين... شكرا يا سيسي يا بن ال...".
وغرد محمد الديب: "السيسي عمل جسر باسم الملك سلمان واداله قلادة النيل ودكتوراة فخرية من جامعة القاهرة وبيدور يشوف ناقص ايه عنده والملك مخدوش".
وفي 20 آذار/ مارس الماضي، عقد اجتماع بين الجانبين المصري والسعودي في الرياض، لتعيين الحدود البحرية بين البلدين.
جدير بالذكر أن جماعة الإخوان المسلمين قد أصدرت بيانا اليوم الجمعة شديد اللهجة تستنكر فيه إعادة ترسيم الحدود.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : السبت 09 إبريل 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com