Akhbar Alsabah اخبار الصباح

"آل مرسي" يباركون صمود الرئيس

آل مرسي ثمّن آل محمد مرسي صمود الرئيس الشرعي على مدار ألف يوم مرت على احتجاز الوالد في السجون المصرية وعجز العسكر عن كسر نضاله الذى ألهم العالم، مشددين على أن الرئيس بات قدوة للأحرار ورمزا للكرامة على الرغم من الظروف الاستثنائية التى يمر بها وحرمانه من رؤية أسرته والحصول على أبسط الحقوق الأدمية.

وكتب أسامة مرسي -في تدوينات نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"- مساء الاثنين: "ألف يوم من القدوة.. ألف يوم من الكرامة.. ألف يوم من مرسي".

من جانبه، قال شقيقه الأكبر أحمد -عبر تدوينة له على "فيس بوك": "مرّ ألف يوم على اعتقال والدي في زنزانة بمفرده"، مضيفا "ألف يوم رئيس جمهورية وأستاذ جامعي يكون مقيما في زنزانة، أهله صابرين مش بيشوفوه (لا يرونه)، ومش عارفين (لا يستطيعون) يزوروه".

وأوضح مصدر قانوني مسئول في هيئة الدفاع عن مرسي أن الزيارة منعت عنه منذ أكثر من عامين، بعد قرار أمني بذلك عقب صدور بيان منه يؤكد على شرعيته رئيسا للبلاد.

وأضاف المصدر -بحسب وكالة الأناضول- أنه قليلا ما تسمح هيئة المحاكمة أثناء الجلسات بمقابلة بين مرسي وأحد أبنائه، لكن بات من المعروف أن رفض زيارة الأسرة له هو الأساس، و"إن كانت السلطات المصرية لديها عكس ما أقوله فلتصدر تصريحا بالزيارة غدا".

ويحاكم الرئيس الشرعي في خمس قضايا بحسب مصدر قانوني في هيئة الدفاع عنه، وهي "وادي النطرون" (حصل على حكم أولي بالإعدام)، و"التخابر الكبرى" (حكم أولي بالسجن 25 عاما)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عاما).

كما يتهم بقضية أخرى في التخابر حجزت للحكم يوم 23 إبريل المقبل، وتبقى له قضية واحدة مؤجلة إلى 16 إبريل المقبل وهي "إهانة القضاء"، ولم يحسم القرار القضائي فيها بعد.

وكان أول رئيس مدني منتخب فى تاريخ مصر الحديث قد تم احتجازه في مكان غير معلوم عقب إطاحة العسكر به من الحكم في 3 يوليو 2013، قبل ظهوره في أوائل عام 2014 لمحاكمته، وإعلانه خلال إحدى الجلسات السابقة أنه كان محتجزا في مكان عسكري.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الثلاثاء 29 مارس 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com