Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الجيش المصري تحت أقدام "فرنسا"

الجيش المصري في حلقة جديدة من حلقات انهيار الدولة المصرية التي يحكمها العسكر حسب أهوائهم ومصالحهم الشخصية، أخرجت صحف الانقلاب اليوم الثلاثاء أفضل ما لديها بخبرائها الذين احتفوا باستعداد البرلمان بتمرير قانون يسمح للجيش المصري (المؤسسة العسكرية) بالاقتراض من البنوك الفرنسية بكل ما تملك، حسب التقرير.

وأضافت الصحف فى خبرها، إعلان على عبدالعال رئيس المجلس ورجل "السيسى" المخلص، إحالة قرار قائده رقم 156 لسنة 2015، والذي تم اخفائه منذ ذلك التاريخ عن الشعب المصري، بشأن الموافقة على اتفاقية قرض بين وزارة الدفاع ومجموعة من البنوك الفرنسية بضمان وزارة المالية المصرية، إلى هيئة مكتب المجلس.

وقال "عبد العال"، خلال الجلسة العامة اليوم الثلاثاء، إنه نظرا لأن المجلس لم ينته بعد من تشكيل اللجان النوعية، ولما كان الاتفاق مهم ويحتاج إلى سرعة الموافقة من جانب المجلس لتنفيذ الاتفاقية، فقد تم إحالته إلى مكتب المجلس لدراسته وإعداد تقرير بشأنه.

ولم يذكر القانون على ما ينفق تلك الأموال وما طبيعة صرفها وسبب اقتراضها، وأين تذهب أموال أمريكا التي ترسلها لدعم الجيش المصري لتضمن ولائه وعدم رفض أي مواقف يريدو تدخل بها الجيش المصري.

ورغم ذلك يطلق إعلام الانقلاب نافير الاستعداد لهذا الغزو الخفى لمقدرات الدولة التي يسيطر عليها الجيش ليُعيد إلينا كوارث الماضي التي لم نخرج منها حتى الآن.

لكن ما هو مؤكد حتى الآن أن صفقة الميسترال التي لم يسدد ثمنها حتى هذه اللحظة هى السبب الحقيقي وراء هذه القروض الضخمة.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 02 مارس 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com