Akhbar Alsabah اخبار الصباح

عصام سلطان يفضح تجار حقوق الإنسان بـ"العقرب"!

عصام سلطان روى المحامي أحمد أبو العلا ماضي عن تفاصيل زيارته لنائب رئيس حزب الوسط عصام سلطان، المحبوس بسجن العقرب مؤخرًا.

وقال ماضي- على حسابه بالفيس بوك- اليوم، قائلا: قمت اليوم بزيارة الأستاذ عصام سلطان، وقد أخبرني بما جرى بينه وبين الأستاذ ناصر أمين عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان في زيارته لسجن العقرب..

فقد طلب الأستاذ ناصر أمين مقابلة الأستاذ عصام سلطان، وكان ذلك في حضور الأستاذة راجية عمران والسيد رئيس مباحث سجن طره وما لا يقل عن عدد 30 ضابطا، وقد عرض الأستاذ ناصر على الأستاذ عصام أن يكون اللقاء وحدهم لكن الأستاذ عصام أبى إلا أن يكون اللقاء أمام الجميع..

فسأله الأستاذ ناصر عن أخباره؟

فأجاب عليه الأستاذ عصام سلطان: "لو انت كنت مصدر ثقة كنت اشتكيتلك إنما انت الثقة منعدمة فيك لأنك لم تقم بواجبك تجاه الـ5 آلاف شهيد اللي اتقتلوا في ميادين مصر ومدنها وقراها، ويؤسفني أن عبد الغفار شكر قال إنه هناك لجنة اتشكلت؛ لأن معنى هذا أنه يريد أن يميت الموضوع ، ولا يعقل أن تستمر لجنة 4 شهور ولا يصدر عنها شيئًا!!.

وانت يا ناصر بتاخد 27 ألف جنيه مرتب وعربية ، وعبد الغفار شكر بياخد أكتر منهم ومعاه عربية BMW، علشان تسكتوا مش علشان تشتغلوا!!

فقاطعته الأستاذة راجية عمران وقالت: أنا اعتذرت عن الفلوس ومابخدش ولا مليم..

وفي هذه الساعة أطرق الأستاذ ناصر أمين بوجهه إلى الأرض وتصبب عرقًا..

فأكمل الأستاذ عصام حديثه قائلاً له: لا تتبنى أي مطلب من مطالبي ولا أي شكوى من شكاواي ولو قلت إن أنا اشتكيتلك هكذبك..
عارٌ عليكم أن تغلبوا رأيكم السياسي وثأرتكم التاريخية مع التيار الإسلامي على المبادئ الحقوقية التي تدعوها، خصوصًا أنت يا ناصر بتاخد ملايين من الخارج من المنظمات الأجنبية ، وأنا لا أتهمك بالسرقة ولا بالفساد ولكن أين تذهب هذه الأموال التي تأتيك من الخارج؟!!
وعارٌ عليكم الدفاع عن جمال مبارك وليس لبحث شكوانا ، لأن جمال مبارك مفتوح عليه الزنزانة 24 ساعة وأمه بتجيله في أي وقت وأي لحظة وبتقعد بالساعات ، ومراته وبنته ، وعنده تليفزيون وثلاجة ، ولا يغلق عليه باب الزنزانة !! .. في حين أننا يغلق علينا 24 ساعة ولا يوجد عندنا أي شيء!!.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الأحد 24 يناير 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com