Akhbar Alsabah اخبار الصباح

تركيا تصفع "بوتين" من جديد بعد زيارة أردوغان إلى "الدوحة"

أردوغان إلى الدوحة فور زيارة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إلى العاصمة القطرية، استقبله وفد رفيع المستوى من الديوان الأميري القطري، وتعد هذه الزيارة التي ستستغرق يومين هي الثانية منذ تولي "أردوغان" رئاسة تركيا، وهي الأولى منذ اندلاع الأزمة بين "موسكو" وأنقرة على خلفية إسقاط الأخيرة لـ"طائرة" قاذفات روسية اخترقت الحدود التركية.
وفي ظل العقوبات التي فرضتها "موسكو" على "أنقرة" زاعمةً أن تلك القرارات سوف تثني أنقرة عن موقفها في عدم الاعتذار لروسيا على إسقاطها للطائرة، أبرم "أردوغان" العديد من الاتفاقيات في مجال الطاقة والاقتصاد والسياحة.

مع زيادة استهلاك "تركيا" للطاقة واعتمادها على الغاز الطبيعي الروسي والإيراني،ومن اللافت للنظر أن الاعتماد على "طهران" و"موسكو" أصبح شبه صعب في ظل ما تشهده العلاقات من توتر بسبب مواقف البلدين تجاه القضية السورية وانحيازهم للنظام الروسي، حيث سعت "أنقرة" للهروب من طوق "الدب الروسي" من خلال تنويع إمداداتها من الطاقة، والبحث عن بديل للغاز الروسي والإيراني، فقامت "تركيا" بإبرام اتفاقية تقضي باستيراد 1.2 مليار متر مكعب من الغاز القطري المسال في تسع دفعات خلال عامي 2014 و2015.
وباعتبار أن "الدوحة" تحتوي على المليارات من الأمتار المكعبة من الغاز فبالتالي سيصبح التقارب التركي القطري من أجل الطاقة شيئًا لا شك فيه.
ويرجح بعض الخبراء إلى توقع حدوث تعاون في مجال الطاقة، باعتبار أن تركيا تعاني من نقص في مصادر الطاقة وتعتبر ممرًا لها، في حين أن قطر مصدّر لها، ما يفتح آفاق التعاون بين البلدين.

منذ عدة أيام، أعلن فيه وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أن بلاده قررت إلغاء العمل بنظام الدخول بدون تأشيرات سفر بينها وبين تركيا، اعتبارا من 1 يناير 2016، سعت تركيا لتعويض السياحة الروسية التي منعتها "موسكو" إثر تحذير مواطنيها من السفر إليها، حيث أعلنت "أنقرة" إلغاء تأشيرات الدخول المتبادلة بين تركيا وقطر، وذلك خلال اجتماع اللجنة الاستراتيجية العليا التي جرت برئاسة مشتركة بين الرئيس التركي والأمير قطر.
ويلعب قطاع السياحة دورًا مميزًا في العلاقات بين البلدين، فقد بلغ عدد القطريين الذين زاروا تركيا في إطار جولات سياحية العام الماضي نحو 18 ألف قطري، في حين لم يكن هذا الرقم يتعدى 1400 زائر في عام 2002.

خلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس التركي في العاصمة القطرية "الدوحة" أعلن "أردوغان" إبرام 15 اتفاقية مشتركة منها 10 اتفاقيات في مجال الاقتصاد والاستثمار، ويُفترض أن يصل حجم التبادل التجاري بين تركيا وقطر إلى حد 1.3 مليار دولارًا نهاية سنة 2015، مع العلم أنه بلغ مستوى 769 مليون دولارًا خلال سنة 2013 بعد أن تضاعف حوالي 50 ضعفًا بالمقارنة مع حجم التبادل التجاري بين البلدين في سنة 2001 قبل وصول حزب العدالة والتنمية التركي إلى سدة الحكم.

قال الكاتب التركي، إسماعيل ياشا، إن تعاون دولة قطر مع تركيا في عدة مجالات منها رفع التأشيرة بين البلدين واتفاقية الغاز الطبيعي، يدل على الترابط العربي أمام الغطرسة الروسية.
وكتب "ياشا" في تغريدة له علي موقع التواصل الاجتماعي"تويتر": "توقيع اتفاقية بين تركيا وقطر لاستيراد الغاز من قطر.. مع تحياتنا لموسكو".
وأضاف": "إلغاء تأشيرة الدخول بين تركيا وقطر.. أهلا وسهلا بأهل قطر.. يا أهل كعبة المضيوم.. الديرة ديرتكم وحنا ضيوفكم".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب - أحمد إبراهيم | تاريخ النشر : الخميس 03 ديسمبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com