Akhbar Alsabah اخبار الصباح

أحمد موسى يعرض "حسنة العسكر ومنحتهم للمصريين"

أحمد موسى الطبل والزمر والرقص هي سمات العسكر في كل زمان ومكان، فلا يأبه رجال الانقلاب وداعميه من أن يخجلوا من فشلهم الفاضح والواضح أمام أعين الناظرين.

فعندما تشاهد أمنجي الانقلاب "أحمد موسى" وهو يعرض منتجات جيش "كامب ديفيد" الخاصة بضباطة من القادة الكبار والصغار، بسعر أقل من 30 جنيهًا للمواطن العادى، عبر المجمعات الإستهلاكية التابعة للقوات المسلحة فى البلاد، والتى تكون فى الغالب بعيدًا عن أيدى المواطن البسيط.

الإعلامى الموالى للانقلاب قام بعرض أصناف من الخضار والفاكهة واللحوم..إلخ، ويزعم أنها لعامة الشعب من الفقراء وسعرها (29.75) جنيهًا فقط أي أقل من ثلاثون جنيهًا للشنطة الواحدة التي تحتوي على أكثر من 6 أصناف متنوعة، كي يتستر على الفشل الذريع لقائده ولرجاله فى حكومة إسماعيل.. الأعجب من ذلك أن بعض مؤيديه يصدقونه بالفعل، بل ويحتفون بالأمر كأنه معمم على المصريين كافة دون استثناء لأحد، وهو ما يثبت الواقع عكسه تمامًا.

فإذا افترضنا أن حديث موسى صحيحًا، فاليخرج العسكر ببيان رسمى يوضح خريطة مجمعاته المزعومة، وفى أى مكان تتواجد، وما هى الكمية المتوفرة لكل فرد، أم أن كل ما عرضه موسى، لأسرة واحد ولشهر واحد، ؟.

الأمر الأكبر من ذلك والذي لم يلتفت إليه الكثيرون هو من أين يأتي العسكر بتلك المنتجات أليس من أراضى مصرية وزرعت بأيدي مصرية؟.. الإجابة بالطبع (نعم) وأخذت من ميزانية الجيش التابع لـ"مصر" وميزانيتة المملوكة للشعب المصرى، الذى يعانى من التضخم الشديد بسبب فشل السياسات النقدية لسلطات الانقلاب؟.

أما إذا تحدثنا عن السيارات التي يعلن عنها "الانقلاب" (المجمعات الاستهلاكية المتنقلة)، لا تصل لأيدي المواطن (الفقير) ، لأنها تمارس نشاطها فى الأماكن الراقية، التى لا يوجد بها فقراء تقريبًا، فلم نسمع يومًا أنها تواجدت فى العشوائيات أو مناطق الجيزة النائية، فعن أى شعب يتحدث؟ إذا كان المحتاجين منه لا يجدون ما يحتفى به "السيسى" ورجاله .

إعلام الانقلاب يسعى جاهدًا إلى إرضاء مؤيدي "السيسى" للحيلولة دون خروجه في ذكرى ثورته الحقيقية في 25 يناير المقبل.. وحتى إذا خرج المؤيدون يكون سؤال قائد الانقلاب حينها على طريقة الطاغية الغارق "فرعون" عندما تحدث إلى سحرته.. أتخرجون بالثورة قبل أن آذن لكم.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الخميس 26 نوفمبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com