Akhbar Alsabah اخبار الصباح

السياحة تخسر 25% وشرم الشيخ مهددة بالإفلاس

شرم الشيخ مازالت السياحة المصرية تعاني من التعثر نتيجة الاضطراب وعدم الاستقرار التي تشهده المدن السياحية, وكان آخرها تعليق الرحلات لمدينة شرم الشيخ بعد سقوط الطائرة الروسية في سيناء.

واشار عاملون بمدينة شرم الشيخ المصرية، التي تعد المقصد الأهم للسياحة الروسية، إن هذا القرار سوف يدفع إلى أن تعلن المدينة إفلاسها وسوف تنتهي السياحة من مدينة شرم الشيخ إلى حين عودة السياحة الروسية مرة اخري.
ويوجد نحو 45 ألف سائح روسي يقضون إجازاتهم حاليا في مدينة شرم الشيخ، فيما يتم إجلاؤهم وفقا لقرار الرئيس الروسي بتعليق الرحلات إلى مصر وعودة السائحين الروس إلى بلادهم، بعد تحطم الطائرة الروسية في أجواء سيناء المصرية.
وقال مدير حجوزات بأحد فنادق شرم الشيخ عادل محمود، أن نسب الإشغال كانت جيدة مقارنة بالعام الماضي، وغالبية السائحين الموجودين طوال الفترة الماضية من الجنسية الروسية، خاصة وأنهم لم ينقطعوا عن مصر طوال فترات الأزمات الماضية.
وأشار إلى أن قرار روسيا بتعليق الرحلات إلى مصر يعني انهيار السياحة وإغلاق مدينة شرم الشيخ، خاصة أن غالبية الجنسيات الأجنبية لم تعد للمدينة منذ أن هجرتها في أعقاب ثورة يناير 2011 وحتى الآن.

وقال تقرير أصدرته وزارة السياحة المصرية/ أكتوبر الماضي، إن السياح الروس استحوذوا على 25% من إجمالي الإيرادات التي حصدها القطاع السياحي المصري في عام 2014، فيما مثل السياح الروس نحو 33% من أعداد السياح الذين زاروا مصر خلال العام الماضي بعدد ثلاثة ملايين سائح.
ووفقا للتقرير، فقد ساهم السائحون الروس بنحو 1.9 مليار دولار خلال 2014، من إجمالي الإيرادات السياحية التي تحققت العام الماضي، والتي بلغت نحو 7.5 مليار دولار.
ويقدر تقرير صادر عن وحدة الحسابات الفرعية بوزارة السياحة المصرية متوسط إنفاق السائح الروسي في الليلة الواحدة بنحو 56.7 دولار.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : السبت 07 نوفمبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com