Akhbar Alsabah اخبار الصباح

المعلنون يهجرون ريهام سعيد و برنامجها الساقط صبايا الخير

ريهام سعيد من مقاطعة الانتخابات البرلمانية، إلى مقاطعة برنامج ريهام سعيد. استطاع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، خلال اليومين الماضيين الضغط على الشركات المعلنة في برنامج "صبايا الخير" على قناة "النهار" والذي تقدّمه سعيد، بعد سلسلة من الانتهاكات التي ارتكبتها سعيد، وآخرها التشهير بضحيّة اعتداء وتحرش، عبر عرض صور شبه عارية لها.

الحملة التي بدأت الأربعاء، صباح اليوم التالي لبثّ سعيد للصور، وأطلق فيها وسما "#موتي_ياريهام"، و"#حاكموا_ريهام_سعيد"، أطلقت أمس صفحة على "فيسبوك" تدعو لمقاطعة الشركات المعلنة في برنامج سعيد. هذا عدا عن المحامين الذين تطوّعوا للوقوف إلى جانب الضحيّة، سميّة، والإعلاميين الذين هاجموا سعيد ورفضوا انتهاكها للحريات والحياة الشخصيّة. ليتم إطلاق وسم "#ريهام_ماتت" بعد إعلان الشركات انسحابها.

وبينما كانت إدارة شبكة قنوات "النهار" تجتمع مساء الخميس، حين خرجت أخبار تقول إنّ المذيعة سيتم إيقافها عن العمل في القناة، كانت شركات الإعلان تنسحب واحدةً تلو الأخرى وتعلن عدم مسؤوليّتها عن محتوى برنامج سعيد. "ضغط المال" هذا، عزّزه الإعلامي الساخر باسم يوسف، والذي أطلق حملة "#إعلانك_عندنا" على حسابه على "تويتر"، مشيراً إلى أنّه سيقوم بحملة إعلانية مجانية للشركات التي تقاطع برنامج سعيد. ويوسف يملك 5 ملايين متابعٍ على "تويتر". وأثبتت الحملة التي أطلقها أمس، بالإضافة إلى الحملة التي بادر بها يوم الاثنين الماضي للمطالبة بالحرية للناشط علاء عبد الفتاح، أنّه ما زال من أبرز المؤثرين في الرأي العام المصري.

ودخل الإعلامي يسري فودة على الخط، خاصة بعد السجال الذي دار بينه وبين سعيد عقب إساءتها للاجئين السوريين، ووصفه لها بــ"بلاعات الصرف الإعلامي"، وقال: "فيه حد بيشد السيفون.. عشان بقية البلاليع تعيش"، وهو ما ترجمه البعض بإعلان قناة "النهار" عن استضافة خالد صلاح للمذيعة، اليوم الجمعة، واعتبروه محاولة من القناة لتدارك الأزمة، وغسل وجهها، ما جعل صلاح بالتالي في مرمى نيران الحملة هو الآخر.

وبرزت تعليقات المغردين أمس، التي تؤكد أن مواقع التواصل الاجتماعي لها تأثيرها بالتأكيد. فقال المذيع في قناة الجزيرة عثمان آي فرح: "الضغط الشعبي الذي دفع رعاة برنامج المدعوة ريهام سعيد للانسحاب، تذكير بأن التظاهر ليس الوسيلة الوحيدة للاحتجاج ولا الأنجح بالضرورة دائماً".
وعلق الإعلامي بقناتي cnbc عربية وcbc extra محمد عبد الرحمن: "إعلام ريهام سعيد وأشباهها ليس ثمرة حرية الإعلام، بل هو المبرر الذي تمنحه السلطة لنفسها كي تعصف بحرية الإعلام". وانفرد الصحافي أحمد رجب بخبر إيقاف برنامج سعيد، وقال: "مبروك، بح ريهام سعيد من النهار، انتظروا الخبر رسمي بكرة مساء".
سياسة | المصدر: العربي الجديد - أحمد عزب | تاريخ النشر : الجمعة 30 اكتوبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com