Akhbar Alsabah اخبار الصباح

إغتيال سجين سياسي مريض بالكبد نتيجة الإهمال الطبي

إغتيال سجين سياسي توفي سجين سياسي، متهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أنصار بيت المقدس″، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، داخل مقر احتجازه بسجن العقرب (شديد الحراسة)، جنوب القاهرة، متأثرًا بمرضه، حسب مصادر مقربة من أسرته.

وقال المصدر (فضَّل عدم ذكر اسمه) إن “محمد السعيد المتهم في قضية أنصار بيت المقدس، توفي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، بمحبسه بسجن العقرب، نتيجةً للإهمال الطبي”.
وأشار إلى أنه “كان مريضًا بفشل في الكبد ودوالٍ في المريء واستسقاء البطن، ولا يستطيع قضاء حاجته منفردًا”، بحسب الأناضول.
وأضاف أن “المتوفى متزوج ولديه سبعة أطفال، وكان قد طلب العلاج وهو داخل السجن أكثر من مرة إلا أن طلبه قوبل بالرفض، حتى تدهورت حالته وتوفي متأثرًا بمرضه”.
وأكدت مصادر سلفية (رفضت ذكر اسمها) الواقعة، قائلة إن “المتوفى كان مشهورًا باسم (أبوخالد)، ومقيم بحي المطرية بمحافظة القاهرة، ويبلغ من العمر 47 عامًا”.

كما لم تصدر السلطات أي بيانات رسمية تشير حتى الآن إلى وفاة السجين السياسي.
ويشار إلى أن مقار الاحتجاز في مصر، شهدت خلال أكثر من عامين، وفاة 37 معارضًا للانقلاب العسكري، بينهم سياسيون بارزون، نتاج “إهمال طبي”، في 17 سجنًا وأقسامًا للشرطة، بحسب رصد قامت به الأناضول، خلال الفترة منذ 3 يوليو 2013، وحتى 13 أغسطس، استنادًا إلى مصادرها، وتقارير حقوقية غير حكومية.
بعض ذوي هؤلاء المتوفين، ومحاموهم، وتقارير حقوقية توجه أصابع الاتهام، إلى الإهمال الطبي، ومنع السلطات الأمنية الأدوية عنهم.
سياسة | المصدر: مفكرة الإسلام | تاريخ النشر : الخميس 29 اكتوبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com