Akhbar Alsabah اخبار الصباح

كنيسة أمريكية عنصرية تمنع زفاف أمريكيين بسبب لون بشرتهم السوداء

كنيسة أمريكية امتنعت إحدى الكنائس عن إقامة زفاف لرجل وامرأة من ميسيسيبي من ذوي البشرة السوداء بسبب لونيهما، حيث لم يسبق أقيم أي زواج بين سود في الكنيسة منذ تأسيسها.

وقد أصيب الرجل والمرأة بصدمة حياتهما عندما أبلغهما قسّ الكنيسة التي يترددان عليها بأن زواجهما لا يمكن أن يقام فيها لأنهما أسودان، كما أعرب بعض السكان المحليين عن صدمتهم لتصرف القس.

وقال القس ستان ويذرفورد للمحطة إنه لم يسبق أن أقيم أي زواج بين سود في كنيسة "فيرست بابتيست تشيرتش" في كريستال سبرينغز في ميسيسيبي منذ تأسيسها في عام 1883.

وأضاف أن بعض أبناء الرعية البيض عارضوا بقوة زواج تشرلز ونياتدرا ويلسون لأنهما أسودان، إلى حد أنهم هددوا بالعمل على طرده.

وأوضح ويذرفورد، وهو قسّ أبيض، أنه عرض عليهما أن يزوّجهما في كنيسة قريبة يرتادها خصوصاً السود.

وأوضح تشارلز ويلسون أنهما اضطرا الى نقل زواجهما الى كنيسة أخرى، حيث اقترنا في 21 تموز/يوليو الحالي.

وقالت تيريزا نوروود (48 عاماً) إن هذه الكنيسة كانت بمثابة المنزل لهما، ونحن جميعاً أبناء الله"، حسب ما ذكرت الوكالة الفرنسية.
إسلامنا | المصدر: قصة الإسلام | تاريخ النشر : الاثنين 30 يوليو 2012
أحدث الأخبار (إسلامنا)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com