Akhbar Alsabah اخبار الصباح

باحثون عرب ضمن قائمة أكثر العلماء تأثيرا في العالم

قائمة أكثر العلماء تأثيرا في العالم أصدر فهرس "ألبير دوجر العلمي" (Alper-Doger Scientific Index) تصنيفه الدوري لقائمة العلماء الذين نالت أبحاثهم أكثر عدد من الاستشهادات.

ويشمل هذا المؤشر مجالات متعددة من بينها الزراعة، والفنون، والتصميم والهندسة المعمارية، والأعمال التجارية والإدارة، والاقتصاد، والتعليم، والهندسة والتكنولوجيا، والتاريخ، والفلسفة، واللاهوت، والقانون، والعلوم الطبية والصحية، والعلوم الطبيعية، والعلوم الاجتماعية، وغيرها من المجالات الأخرى.

وضمّت قائمة العلماء المتميزين أسماء عدد من العلماء العرب، من بينهم:

- رجاء الشرقاوي المرسلي: أستاذة الفيزياء النووية التطبيقية في جامعة محمد الخامس بالمملكة المغربية، وقد جاءت في المرتبة 152 عالميا، والأولى أفريقيا وعربيا.
- فريدة الفاسي: الجامعية المتخصصة في الفيزياء النووية من جامعة محمد الخامس بالمملكة المغربية، وقد احتلت المرتبة 160 عالميا، والثانية أفريقيا وعربيا.
- أحمد علي عبد العليم: المتخصص في الفيزياء وعلوم الفلك في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية، وجاء في المرتبة 231 عالميا، واحتل المرتبة الثالثة أفريقيا وعربيا.
- شعبان خليل: المدير المؤسِّس لمركز الفيزياء النظرية في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية، وجاء في المرتبة 549 عالميا، والخامسة أفريقيا، والرابعة عربيا.

- علي الليثي: المتخصص في الفيزياء النووية وفيزياء الطاقة العالية، في جامعة القاهرة بجمهورية مصر العربية، وقد احتل المرتبة 630 عالميا، والسادسة أفريقيا، والخامسة عربيا.
- رشيق صلالة: المتخصص في فيزياء الجسيمات وفيزياء الطاقة العالية في جامعة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، وقد احتل المرتبة 740 عالميا، والمرتبة 51 آسيويا، والسادسة عربيا.
- محمد عطية محمود: المتخصص في فيزياء الطاقة العالية في جامعة الفيوم بجمهورية مصر العربية، وقد جاء في المرتبة 998 عالميا، والثامنة أفريقيا وعربيا.
- أحمد بصلات: المتخصص في فيزياء الطاقة العالية في جامعة النجاح الوطنية بفلسطين، وقد جاء في المرتبة 1172 عالميا، والمرتبة 81 آسيويا، والتاسعة عربيا.

ويضمّ تصنيف "ألبير دوجر العلمي" علماء ينتسبون إلى 19300 جامعة حول العالم، ويمثلون 216 دولة ومنطقة.

ويستند هذا التصنيف في الأساس على "مؤشر إتش" أو "معامل هيرش" (h-index) نسبة إلى عالم الفيزياء جورج هيرش؛ وهو المؤشر الذي يقيّم العلماء ومدى تأثير أبحاثهم استنادا إلى عدد الاستشهادات التي تحظى بها هذه الأبحاث. وعندما يحظى العالم بدرجة مرتفعة في "مؤشر إتش"، فإن ذلك يعني أن له عددا كبيرا من المقالات المنشورة التي نالت عددا كبيرا من الاستشهادات بها.

ويمكن الوصول إلى "مؤشر إتش" الخاص بكل عالم من خلال قاعدة بيانات "سكوبس"، أو من خلال الباحث العلمي لغوغل، غير أن الأخير يتطلب من كل باحث إنشاء صفحة خاصة به، يقوم فيها الباحث بإضافة أبحاثه وتحديثها دوريا.

كما يصدر فهرس "ألبير دوجر العلمي" تصنيفا آخر يعتمد على قياس إنتاجية العلماء استنادا إلى أبحاثهم ذات الأثر، شريطة أن يحظى أي بحث -يدرج ضمن هذا التصنيف- بعدد اقتباسات لا تقل عن 10 مرات.

وقد جاء في هذا التصنيف العلماء العرب الآتية أسماؤهم:

- عبد الله محمد عسيري: من جامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية، وقد احتل المرتبة 106 عالميا، والأول عربيا.
- رجاء الشرقاوي المرسلي: من جامعة محمد الخامس بالمملكة المغربية، وقد جاءت في المرتبة 452 عالميا، والثانية عربيا.
- أحمد علي عبد العليم: من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية، وجاء في المرتبة 534 عالميا، والمرتبة الثالثة عربيا.
- فريدة الفاسي: من جامعة محمد الخامس بالمملكة المغربية، واحتلت المرتبة 597 عالميا، والرابعة عربيا.
- شعبان خليل: من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية، وجاء في المرتبة 612 عالميا، والمرتبة السادسة عربيا.

ونظرا لأن الباحث العلمي لغوغل هو خدمة مجانية ومتاحة، فإن تصنيف "ألبير دوجر العلمي" يعتمد عليه بشكل أساسي في إصدار ترتيبه الدوري. وعلى الرغم من سهولة الوصول إلى الباحث العلمي لغوغل، فإن الاعتماد عليه وحده في التصنيف لا يعتبر ذا كفاءة، إذ إن بعض الباحثين لا ينشئون صفحات لهم على الباحث العلمي لغوغل، أو يجعلون صفحاتهم غير مرئية، وبالتالي لن يصل إليها الجمهور العام، ومن ثم فإنهم لا يُدرَجون في هذا التصنيف.

كما أن بعض صفحات الباحث العلمي لغوغل تكون غير منقحة وأحيانا غير محدثة، مما قد يغير من "مؤشر إتش" الخاص بالباحث، زيادة أو نقصانا. وإضافة لذلك، هناك بعض المجالات البحثية التي تكون نسبة اقتباسات الأبحاث فيها أعلى من غيرها، نظرا لأهمية المجال أو حداثته أو قلة المشتغلين فيه، وغيرها من العوامل، ولذا فإن باحثي هذه المجالات لا يحظون بنسب استشهاد كبيرة، مقارنة بغيرهم من المجالات الأخرى، ومن ثم يصبح إدراجهم -استنادا إلى معدل الاقتباس وحده- ضمن هذه القائمة أمرا غير وارد، على الرغم من أهمية أبحاثهم.
تكنولوجيا و علوم | المصدر: الجزيرة | تاريخ النشر : الجمعة 30 سبتمبر 2022
أحدث الأخبار (تكنولوجيا و علوم)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com