Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الآلاف يحيون ذكرى مقتل عائلة مسلمة بجريمة كراهية في كندا

كراهية الإسلام في كندا شارك الآلاف في مسيرة جابت شوارع مدينة لندن بولاية أونتاريو الكندية، أمس الاثنين، إحياء للذكرى السنوية الأولى لمقتل 4 أشخاص من عائلة مسلمة في حادثة دهس صنفت على أنها جريمة كراهية.

وحمل المشاركون في المسيرة لافتات منددة بالإسلاموفوبيا والكراهية ضد الإسلام والمسلمين.

ونهاية المسيرة أقيم حفل تأبيني لعائلة أفضال، بحضور رئيس الوزراء جاستن ترودو الذي شارك صور من خطابه عبر حسابه على تويتر.

وقال ترودو في تغريدات على تويتر "آلاف الأشخاص حضروا لتكريم عائلة أفضال ظهر اليوم في لندن" وأضاف "أتينا هنا لكي نحيي ذكرى عائلتنا في لندن، ولكي نكون دعمًا لفايز، الناجي الوحيد من عائلة أفضال، وللتنديد بالإسلاموفوبيا".

وفي يونيو/حزيران العام الماضي، قام المتطرف ناثانيل فيلتمان (20 عاما) بدهس عائلة أفضال بشاحنة صغيرة أثناء خروجهم في نزهة مسائية بالقرب من منزلهم، ونجا فرد خامس من الأسرة وهو طفل عمره 9 سنوات.

ويواجه فيلتمان 4 تهم بالقتل من الدرجة الأولى وتهمة بالشروع في القتل.

وأثار الهجوم غضبا في جميع أنحاء كندا مع إدانة سياسيين -من جميع الأطراف- هذه الجريمة، مما حفز دعوات متزايدة لاتخاذ إجراءات للحد من جرائم الكراهية وكراهية الإسلام.

وعقب الهجوم طالبت منظمات مدنية مسلمة في كندا رئيسَ الوزراء بتنظيم قمة من أجل تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لمكافحة الإسلاموفوبيا.
إسلامنا | المصدر: الجزيرة | تاريخ النشر : الثلاثاء 07 يونيو 2022
أحدث الأخبار (إسلامنا)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com