Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الجائحة تضاعف ثروات أغنى 10 رجال في العالم

ثروات أغنى 10 رجال في العالم زادت ثروة أغنى عشرة رجال في العالم بمقدار يزيد عن الضعف، بما كان يقدر بـ700 مليار دولار أميركي إلى 1.5 تريليون دولار أميركي - بمعدل 15 ألف دولار في الثانية أو 1.3 مليار دولار أميركي يومياً- خلال العامين الأولين من الجائحة التي شهدت انخفاض دخل 99 في المائة من البشرية ودفعت بأكثر من 160 مليون شخص آخرين إلى براثن الفقر.

قالت منظمة أوكسفام الخيرية، إن الوباء جعل أغنى أغنياء العالم أكثر ثراءً، في حين انه جعل المزيد من الناس ينزلقون نحو الفقر.

وزعم التقرير أن الدخل المنخفض لأفقر الأشخاص حول العالم، ساهم في وفاة 21 ألف شخص كل يوم.

وأشارت المنظمة إلى أن أغنى عشرة رجال في العالم ضاعفوا ثرواتهم الجماعية بأكثر من الضعف منذ مارس/آذار 2020.

وتصدر منظمة أوكسفام عادة تقريرها عن عدم المساواة في الثروة بين سكان العالم بالتزامن مع بدء اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

وعادة ما يشهد هذا الحدث مشاركة الآلاف من قادة الشركات والسياسيين والمشاهير والناشطين والاقتصاديين والصحفيين الذين يجتمعون في منتجع التزلج السويسري لحضور حلقات نقاشية وحفلات احتساء مشروبات وتناول أطعمة.

يستند تقرير أوكسفام إلى بيانات من قائمة فوربس للأغنياء من أصحاب المليارات وتقرير كريدت سويس السنوي للثروة العالمية والذي يحدد كيفية توزيع الثروة العالمية منذ عام 2000.

وتستخدم البيانات التي تعدها فوربس قيمة أصول الفرد، خصوصا الممتلكات والأرض، وتطرح منها الديون، لتحديد ما "يمتلكه" كل شخص. ولا تشمل البيانات الأجور أو الدخل.

وقد انتقدت هذه المنهجية في الماضي لأنها تعني على سبيل المثال، أن الطالب الذي لديه ديون عالية ولكن لديه إمكانية تحقيق أرباح مستقبلية عالية، سيعتبر فقيرا وفقا للمعايير المستخدمة.

وتقول أوكسفام أيضا أنه نظرا لحقيقة ارتفاع الأسعار أثناء الوباء، فقد تم تعديلها وفقا للتضخم باستخدام مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي، الذي يتتبع مدى سرعة زيادة تكلفة المعيشة بمرور الوقت.

وأشار تقرير أوكسفام، الذي استند أيضا إلى بيانات من البنك الدولي، إلى أن الافتقار إلى الوصول إلى الرعاية الصحية والجوع والعنف القائم على النوع الاجتماعي والانهيار المناخي، ساهم أيضا في حدوث وفاة واحدة كل أربع ثوان.

وأضاف أن 160 مليون شخص يعيشون بأقل من 5.50 دولارات في اليوم مما كان يمكن أن يعيشوا عليه من دون تأثير جائحة كوفيد.

ويستخدم البنك الدولي 5.50 دولارات في اليوم كمقياس للفقر في البلدان ذات الدخل المتوسط ​​الأعلى.
سياسة | المصدر: بي بي سي | تاريخ النشر : الثلاثاء 18 يناير 2022
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com