Akhbar Alsabah اخبار الصباح

مصر ترفع قيوداً فرضتها بسبب كورونا

إغلاق المحال التجارية والمطاعم مبكراً قال مجلس الوزراء المصري إنه سيتم رفع القيود التي فرضها هذا الشهر للحد من تفشي فيروس كورونا، ومنها إغلاق المحال التجارية والمطاعم مبكراً، وذلك اعتباراً من أول يونيو/حزيران المقبل.

كان لزاماً على المحال التجارية ومراكز التسوق الكبرى والمطاعم، أن تغلق أبوابها اعتباراً من التاسعة مساءً، منذ السادس من مايو/أيار الماضي، بعد زيادة الإصابات بالفيروس.

مجلس الوزراء أشار في بيان إلى أن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، وافقت على "العودة للعمل بالمواعيد الصيفية فيما يتعلق بفتح وغلق المحال والمولات التجارية والمقاهي والمطاعم المحددة سلفاً بقرارات وزيري التنمية المحلية والسياحة والآثار، على أن يتم بدء تطبيق هذه المواعيد اعتباراً من أول يونيو/حزيران 2021".

أضاف البيان أن اللجنة العليا وافقت "على الاستمرار في حظر إقامة الموالد، والتشديد على منع إقامة سرادقات العزاء والأفراح، والالتزام بإقامة الأفراح في الأماكن المفتوحة فقط".

تشمل المواعيد الصيفية للعمل في مصر، فتح المحال التجارية والمولات التجارية يومياً من الساعة السابعة صباحاً وتغلق الساعة الحادية عشرة مساءً صيفاً، وزيادة التوقيت يومي الخميس والجمعة، وفي أيام الإجازات والأعياد الرسمية للدولة لتغلق الساعة الثانية عشرة منتصف الليل.

كذلك يُسمح بفتح المطاعم والكافيهات بما في ذلك الموجودة بالمولات التجارية يومياً من الساعة الخامسة صباحاً وتغلق الساعة الواحدة صباحاً، وفقاً لما ذكره موقع "اليوم السابع".

وفرضت مصر قيوداً صارمة في بداية الجائحة، فأغلقت مجالها الجوي وفرضت حظر تجول ليلاً لمكافحة انتشار الفيروس، لكنها تجنبت الإغلاق إلى حد بعيد منذ يونيو/حزيران 2020.

التلقيح في مصر
فيما يتعلق بموقف تقديم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا للمواطنين والأطقم الطبية، أشارت وزيرة الصحة هالة زايد خلال اجتماع اللجنة إلى أنه تم تجهيز 403 مراكز مخصصة لتلقي اللقاحات على مستوى الجمهورية.

في الوقت نفسه، أكدت الوزيرة أن العمل جار على الانتهاء من تطعيم من قاموا بالتسجيل في أقرب وقت ممكن، وذلك من خلال التوسع في إقامة المزيد من المراكز التي تقدم الخدمة للمواطنين، بمعدل 110 آلاف مواطن يومياً قابلة للزيادة خلال المرحلة المقبلة.

كما نوهت الوزيرة إلى افتتاح 26 مركزاً ذات طبيعة خاصة، لتوفير اللقاح للعاملين في عدد من الجهات بقطاعات البترول والكهرباء والطيران وسكك حديد مصر والنقل العام وقناة السويس، إلى جانب التوجه بسيارات القوافل الطبية لإعطاء اللقاح للمواطنين بالقرى، وفتح التطعيم لغير القادرين على الحركة على رقم "15335".

أشارت الوزيرة كذلك إلى توفير اللقاح للعاملين بوزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، من المرافقين والمشرفين على عملية الامتحانات المقررة خلال الفترة المقبلة، وكذلك التوسع في إقامة مراكز بالمناطق الصناعية على مستوى المحافظات.

أفادت الوزيرة أيضاً بأن مصر تتوقع وصول مليوني جرعة في النصف الأول من شهر يونيو/حزيران المقبل، من كل من سينوفاك وسينو فارم، بخلاف 1.9 مليون جرعة من لقاح أسترا زينيكا ضمن اتفاقية كوفاكس.

قطاع السياحة
في السياق ذاته، تسعى مصر لإنقاذ قطاع السياحة، حيث انتهت من تطعيم العاملين في جميع فنادق محافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر، وتعتزم تطعيم جميع سكان منتجعي الغردقة وشرم الشيخ.

يأتي ذلك بينما هوت إيرادات السياحة، وهي من مصادر العملة الصعبة المهمة في مصر، بنحو 70% في 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا. وتمثل السياحة عادة ما يصل إلى 15% من الناتج المجلي الإجمالي.

في هذا السياق، كان وزير السياحة والآثار خالد العناني قد قال لوكالة رويترز في وقت سابق من شهر مايو/أيار الجاري، إن مصر متفائلة بشأن استقبال سياح أكثر هذا العام، مع زيادة الأعداد باطراد منذ يناير/كانون الثاني إلى نحو نصف مليون سائح شهرياً.

يُشار إلى أن مصر سجلت رسمياً 260659 حالة إصابة بفيروس كورونا منها 15001 وفاة، غير أن مسؤولين وخبراء يقولون إن عدد الإصابات الحقيقي أعلى بكثير، لكن لا تعكسه أرقام الحكومة بسبب قلة عدد الاختبارات واستبعاد نتائج الاختبارات الخاصة.
إقتصاد | المصدر: عربي بوست | تاريخ النشر : الاثنين 31 مايو 2021
أحدث الأخبار (إقتصاد)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com