اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

نتنياهو يروج لـ"صفقة ثلاثية" للتطبيع مع المغرب

تطبيع مع المغرب كشفت قناة صهيونية، عن سعي رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى عقد "صفقة ثلاثية" بين الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية والمغرب؛ بهدف التطبيع.
وأوضحت "القناة13" العبرية في تقرير لها، أن "الكيان الصهيوني اقترح على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدة مرات في العام الماضي، إبرام صفقة ثلاثية بين الكيان الصهيوني وأمريكا والمغرب، يتم بموجبها اعتراف أمريكي بالسيادة المغربية في الصحراء الغربية، في مقابل تطبيع المغرب علاقتها مع الكيان".
ونوهت إلى أن بداية الطرح، كان منذ عام ونصف تقريبا، في سبتمبر 2018، بعدما ألقى نتنياهو خطابه السنوي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وذكر فيه أنه "أقرب من أي وقت مضى إلى التقارب والصداقة التي لم أتخيلها في حياتي، ولا يمكن أن أتخيلها منذ بضع سنوات، مع الدول العربية".
وأكد التقرير، أنه "خلال عهد نتنياهو كرئيس للوزراء، تم تعزيز التحالف السري بين الكيان الصهيوني وبعض الدول العربية إلى حد كبير، ولكنه بقي تحت الطاولة".
وذكرت القناة، أن نتنياهو التقى سرا بعد يوم واحد من خطابه في الأمم المتحدة، بوزير خارجية المغرب ناصر بوريطة، موضحة أن "هذا الاجتماع الذي عقد في نيويورك، كان نتيجة لقناة اتصال سرية أنشأها مستشار الأمن القومي لنتنياهو مئير بن شبات، ومساعده المعروف باسم "ماعوز" مع وزير الخارجية بوريطة".

وأشارت إلى أن "المستشار بن شبات تلقى مساعدة من رجل الأعمال اليهودي المغربي ياريف ألباز، وهو أحد أقوى الأشخاص في سوق المواد الغذائية في المغرب؛ وهو مقرب من كبير مستشاري ترامب وصهره جاريد كوشنر، وسبق أن التقى به في المغرب في مايو 2019 عندما زار كوشنر الدار البيضاء، حيث اصطحبه ألباز لزيارة المقبرة اليهودية مع الحاخام ديفيد بينتو ونائب وزير الخارجية المغربي".
وأكدت أن رجل الأعمال المغربي ألباز "ربط بن شبات بوزير الخارجية المغربي"، منوهة إلى أنه "تم إنشاء هذه القناة السرية من خلف ظهر رئيس الموساد يوسي كوهين، وعندما تم اكتشافه، بدأت الحرب بين مجلس الأمن القومي وجهاز الموساد، وزعم كبار المسؤولين في الموساد، أن نواب رئيس الوزراء يتجاهلونهم، ويقومون بإجراء قنوات اتصال غير منسقة مع الدول العربية".
ونقلت القناة عن مسؤولين صهاينة، أن "الصراع بين الموساد ومجلس الأمن القومي الصهيوني على الرباط، وصل إلى مكتب نتنياهو، الذي حسم الأمر لصالح بن شبات"، موضحين أن "بن شبات وماعوز، عملا على استخدام العلاقات الوثيقة بين الكيان الصهيوني وإدارة ترامب لاختراق العلاقات مع الرباط، واعتقد الاثنان أن واشنطن يمكن أن تقدم المساعدة في قضية سياسية حساسة مهمة للغاية للحكومة المغربية (الصحراء الغربية)".
وبينت أنه "تم اقتراح أن تروج واشنطن لصفقة ثلاثية (اعتراف أمريكي بسيادة المغرب على الصحراء)، وأن تصل تفاصيل الاقتراح إلى المغاربة، وفي المقابل، تشجع الرباط إجراءات التطبيع مع الكيان الصهيوني"، بحسب مسؤولين صهاينة.
وتوقع المسؤولون، أن "يستفيد الجميع من الصفقة؛ حيث سيحقق الملك محمد السادس إنجازا دبلوماسيا تاريخيا، كما أنه يمكن لترامب أن يتباهى بتعزيز العلاقات الصهيونية العربية، ونتنياهو سيكسب زيارة علنية للمغرب واجتماعا مع الملك، إن أمكن قبل فترة وجيزة من الانتخابات، من أجل كسب جمهور كبير".
وبحسب التقرير، فقد "حاول نتنياهو دفع الصفقة المغربية مع إدارة ترامب قبل انتخابات الكنيست في أبريل الماضي، ولكن تفاصيل الزيارة سربت إلى الإعلام العربي وتم إحباط هذه الخطوة، وتم طرح الاقتراح مرة أخرى قبل انتخابات سبتمبر الماضي، لكن مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي السابق جون بولتون، عارض الاقتراح بشدة وأحبطه".
وفي نوفمبر الماضي، قبل زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الرباط، ظهرت القضية مرة أخرى، ولم تحدث أي خطوة، بحسب القناة التي أكدت نقلا عن مسؤول صهيوني، أن "المغاربة يشعرون بإحباط شديد بسبب الفجوة بين وعود نتنياهو والنتائج على الأرض، كما أنهم يكرهون دور نتنياهو في السياق المغربي من أجل تلبية الاحتياجات الداخلية".
وأشارت القناة إلى أن نتنياهو مستمر في محاولته، منوهة إلى أنه "تم إبرام صفقة بين المغرب والكيان الصهيوني لتزويد ثلاث طائرات بدون طيار، لجمع المعلومات الاستخباراتية في الصحراء الغربية"، نقلا عن وسائل إعلام أجنبية.
سياسة | المصدر: عربي 21 | تاريخ النشر : الثلاثاء 04 فبراير 2020
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com