اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

رموز سيساوية تطالب برأس محمد علي

المقاول محمد علي ناهيك عن صفحات لجان عباس كامل الإلكترونية التي تهدد المقاول محمد علي يوميا بالقتل؛ باعتباره برأيهم “خائنا” أفشى أسرار الوطن، وطعم أموال الوطن ولم يوف بحقها، غير أن أذرع السيسي لا تطيق أن توقف نفاقها وتطبيلها للمنقلب وهو على شاطىء بحر يكاد ينشق ليبلعه، وآخر هذه التطبيلات التي يعتقد صاحبها أنها تقربه إلى الخائن الفعلي ما قاله نائب العسكر مصطفى بكري على حسابه على “تويتر”: “أتوقع أن يقوم المتآمرون بتصفية الخائن بعد أن ينتهي دوره، والهدف هو محاولة إلصاق التهمة بمصر”، وهي إشارة لتصفية محمد علي بعدما أعتبره “وجه جديد من وجوه المؤامرة ضد الوطن”.
وبغض النظر عن اللجوء “المعتاد” إلى شماعة الإخوان الذي أصبح السلوك المعتاد منه باعتباره كبير المعرضين والمطبلين للسيسي والانقلاب إلا أنه قال عن طريق سماعة “عباس” ورسائلة على أجهزة المحمول:”يوم الجمعة الناس كلها حتنزل الشارع علشان تتفرج علي السوبر”!
كمية تهديدات
غير أن محمد علي نفسه قال إنه يتعرض لتهديدات بالقتل وكتب على صفحته “أسرار محمد علي” على تويتر: “كمية التهديدات الي بتجيلي من المخابرات وأجهزة الدولة لا تدل إلا أنكم مرعوبين من الي لسة هفضحكم فية وهقولة للناس كلها يمكن أطهر نفسي من أني في يوم صدقتكم واشتغلت معاكم وساعدتكم في الضحك على الشباب أنا أسف وبعتذر لكل مصري شاركنا في تحطيم حلمة ستبقى يناير الأمل”.
ضابط متقاعد
ومن بين التهديدات العلنية تهديد ضابط بالمعاش لمحمد علي بالقتل، وعلق نشطاء: “هي حاجة مش جديدة عليكم”.
وقال الضابط: “الخاين يا محمد يا علي مالوش غير طلقة في نص دماغه”.
موظف “دومتي”
ونشر موظف بشركة “دومتي” ادعى أنه رجل أعمال تدوينة زعم فيها تخصيص مبلغ خمسة ملايين جنيه مصري لمن “يحضر له رأس محمد علي”.
ورغم أنه اتضح أن الموظف “ياسر ندا” ليس رجل أعمال، وأنه لا يملك دفع هذا المبلغ الكبير، وتم تفصله من الشركة بعد تلك التدوينة الكوميدية، إلا أن ما كتبه يعبر عن توجه عام هو أن التصفية في دولة الانقلاب هي الحل في مواجهة الآراء المعارضة.
وهي التصفية التي تتم أيبوعيا في السجون والمنازل من جانب ميليشيات الانقلاب للمعتقلين، أو المختفين والادعاء بأنهم قتلوا في تبادل لإطلاق النار!
وانتشر فيديو آخر لضابط يدعي مصطفى كامل يرتدي قناعا يدعو فيه المكلفين من الدائرة التي حول محمد علي أن تحتاط لعمليات من هذا النوع تستهدف حياة المقاول الفنان.
دعوات حقوقية
بدورها، طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا السلطات الإسبانية بفرض حماية مشددة على المقاول المصري محمد علي بعد ورود أنباء موثوقة عن نشاط استخباري مصري يستهدفه.
وبينت المنظمة، في بيان لها قبل أيام أن تسجيلات محمد علي التي انتشرت بشكل واسع وتفضح الفساد في مؤسستي الجيش والرئاسة تقلق النظام الأمر الذي دفع الجنرال السيسي وبشكل غير مسبوق للرد عليه في مؤتمر الشباب الثامن.
وأوضحت المنظمة أن أهمية هذه التسجيلات وما جاء فيها من معلومات حساسة استفزت كافة أذرع النظام الأمنية والإعلامية في سبيل الحد من آثارها وعدم وصولها إلى الجمهور المصري إلا أن كافة هذه الجهود قد فشلت.
وفشل الانقلاب في احتواء أثر هذه التسجيلات يسعى إلى إسكات محمد علي إما بعقد صفقة معه وهو ما يبدو أنه مستحيل أو تصفيته وفق ما اعتاد عليه النظام في التعامل مع خصومه والمعارضين له.
وتتحمل السلطات الإسبانية المسئولية كاملة عن سلامة محمد علي وأسرته، الذي يمارس حقه في التعبير عن الرأي وفضح الفساد عبر منصات إعلامية.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الجمعة 20 سبتمبر 2019
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2019®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com