Akhbar Alsabah اخبار الصباح

شهادات قناة السويس خارج منظومة زيادة الفوائد

شهادات قناة السويس بعيدًا تمامًا عن مناهج "الشماتة" وما يليها من الأفعال والأقوال التي لا تليق بمحاولاتنا للإصطفاف الوطنى من الجميع دون استثناء، للخروج بالبلاد من عنق الزجاجة الذي نتعمق فيه يومًا تلو الآخر بوجود العسكر عملاء الحلف الأمريكى الصهيونى بسدة الحكم وانقاذها من المصير المجهول.

فمنذ عامين من الآن خرجت إعلانات ضجت بها البلاد في الصحف والفضائيات والشوارع تتحدث عن مصر "اللى بتفرح" بافتتاح تفريعة قناة السويس التي أضافت للبلاد استنزاف كبير فى العملة الأجنبية نعانى منه حتى الآن، وفى المقابل يتم تضليل أصحاب الشهادات الادخارية لقناة السويس، والتي تقدر بـ 64 مليار جنيه.

فقد أكد مصدر مسئول بوزارة المالية، عدم وجود نية لرفع الفائدة على شهادات استثمار تفريعة قناة السويس.

وقال المصدر- في تصريحات صحفية- إنه من المرجح عدم رفع الفائدة على شهادات قناة السويس الجديدة، عقب قيام البنك المركزي المصري برفع الفائدة على الأوعية الادخارية، بواقع 200 نقطة أساس "2%"، مشيرا إلى أن قرار رفع الفائدة جاء لتحجيم التضخم وتحسين القوى الشرائية للعملة المحلية.

وكان السيسي قد استولى على حوالي 64 مليار جنيه من مدخرات المصريين قبيل إنشاء التفريعة، بعد وعود زائفة بعائد مادي يفوق عائد البنوك.
إقتصاد | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأحد 09 يوليو 2017
أحدث الأخبار (إقتصاد)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com