Akhbar Alsabah اخبار الصباح

تجار الخضروات: تكلفة النقل ارتفعت وبيوتنا اتخربت

تجار الخضروات شنَّ عدد كبير من تجار الخضروات والفاكهة هجومًا حادًا على عصابة الانقلاب بسبب زيادة أسعار البنزين والسولار، التي أدت لخراب بيوتهم بحد قولهم، مؤكدين أن هذا القرار سيؤدي إلى رفع تكلفة نقل المحاصيل من الحقول والمزارع إلى الأسواق بنسبة 30%.

وقال أحمد الصعيدى، تاجر خضراوات وفاكهة في منطقة حلوان، في تصريحات صحفية اليوم السبت: إن ارتفاع أسعار الوقود يؤثر بشكل مباشر على أسعار الخضر والفاكهة، مضيفًا أن ارتفاع تكلفة نقل المحاصيل إلى أسواق الجملة ثم لتجار التجزئة ستزيد من سعر البيع للمواطن.

وقال الصعيدي وعينه تترقرق بالدموع: " بيوتنا اتخربت".

وأوضح الصعيدى أن تكلفة النقل تختلف حسب الكميات المحملة على سيارة النقل، مشيرا إلى أنه يتحمل ما بين 80 إلى 110 جنيهات كأجرة نقل المحاصيل من سوق العبور إلى حلوان، قائلاً: "بعد زيادة البنزين ستصل إلى ما بين 140 و160 جنيهًا على الأقل".

ونقلت صحيفة "الشروق" عن عبدالنعيم فوزي، صاحب محل دواجن بمنطقة المعصرة، إن زيادة تكلفة نقل الطيور، ستضاف إلى أسعار الجملة والقطاعى، فهامش ربح التاجر ثابت ولكن المستهلك هو المتضرر الأول من تلك الزيادة، لافتًا إلى أن ضرر التجار يكمن في احتمالية عزوف المواطنين عن الشراء أو على أقل تقدير انخفاض معدلات الشراء، خاصة مع انخفاض القوة الشرائية للمواطنين، مما سيضع الجميع فى موقف صعب.

فيما أعرب عدد كبير من المواطنين عن استيائهم من قرار رفع أسعار الوقود، وقالوا إن القرارات الاقتصادية الأخيرة لا تأتي في مصلحة المواطن على الإطلاق، خاصة محدودى الدخل، مضيفا أن الأيام القادمة ستشهد كوارث على صعيد أسعار السلع الغذائية خاصة الاستراتيجية منها.

وأشارت مواطنة تعمل بالقطاع الخاص إلى أن رفع الدعم عن الوقود يهدد الاستقرار الاقتصادى لجموع المواطنين، خاصة فى ظل انخفاض الدخول وثبات المرتبات التى لا تكفى لتوفير الحد الأدنى من متطلبات أى أسرة عادية مضيفة: حسبى الله ونعم الوكيل هنجيب منين".

وتعد هذه الزيادة هي الثانية لأسعار الوقود فى أقل من عام؛ حيث رفعت الحكومة أسعار الوقود، خلال نوفمبر الماضى، حيث زاد سعر لتر بنزين 80 بنسبة 45% ليصل إلى 2.35 جنيه للتر بدلا من 1.60 جنيه، وزاد سعر لتر بنزين 92 بنسبة 35% ليبلغ 3.50 جنيه بدلا من 2.60 جنيه، وسعر لتر السولار بنسبة 30% ليبلغ 2.35 جنيه بدلا من 1.80 جنيه، وارتفع سعر متر الغاز للسيارات من 1.10 جنيه إلى 1.60 جنيه، فيما أبقت الحكومة على سعر بنزين 95 عند 6.25 جنيه دون تغيير، وارتفع سعر أسطوانة البوتاجاز إلى 15 جنيهًا.

ثم أقرت حكومة الانقلاب زيادة في أسعار المنتجات البترولية والغاز الطبيع اعتبارًا من صباح الخميس، وتضمنت قائمة الوقود والمحروقات التي جرى تحريك أسعارها، البنزين والسولار والبوتاجاز.

وقائمة الأسعار الجديدة كالتالي:

سعر البنزين، 3.65 جنيه للتر 80 بعدما كان 235 قرشًا

5 جنيهات للتر 92 بعدما كان 350 قرشًا

كما تحرك سعر السولار من 235 قرشًا إلى 3.65 جنيه

وزاد سعر البوتاجاز من 15 إلى 30 جنيهًا للأسطوانة
إقتصاد | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : السبت 01 يوليو 2017
أحدث الأخبار (إقتصاد)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com