Akhbar Alsabah اخبار الصباح

صندوق "تحيا مصر" يبحث عن زبائن جدد

تحيا مصر تحت شعار "من أجل مصر"، بدأ صندوق "تحيا مصر" في البحث عن "مغفلين" جدد يضعون فيه أموالهم. فبعد عامين من إطلاق السيسي حملات التبرع واستجداء الشعب ورجال الأعمال لإنقاذ نظامه من الفشل، عبر خطابات "الإتاوة" وحساباتها وصناديقها؛ على رأسها هذا الصندوق الذي حظَرَ عليه المراقبة وتحوّل الآن إلى مُفْلِس تقريبًا، ولا يجد من يدفع هذه الإتاوة التي شهدت إجبار رجال أعمال على دفع ملايين له مقابل حماية بقية أموالهم.

السيسي زعلان

قال محمد عشماوي، المدير التنفيذي لصندوق "تحيا مصر"، إن عبدالفتاح السيسي "زعلان" من الوضع المالي لصندوق تحيا مصر؛ فقد كان يتوقع حجم تبرعات مائة مليار جنيه، في حين لم يدخل الصندوق منذ التأسيس سوى 7.5 مليارات فقط، وكان أكبر عدد من المتبرعين من الطبقة المتوسطة؛ أما رجال الأعمال فقليل منهم من ساهم، وهناك مرارة لدى السيسي من تقاعس رجال الأعمال وعدم مساهمتهم كما ينبغي في الصندوق.

وخلال عامين من حكم السيسي لمصر، شهد المصريون ستة خطابات لجأ فيها السيسي إلى "الشحاتة" من المواطنين ودعوتهم إلى التبرع من أجل تنفيذ مشروعات تنموية وخدمية؛ وخلال التقرير التالي نرصد أبرز هذه الخطابات:

1- صندوق تحيا مصر

في بدايات شهر يونيو، طالب السيسي المصريين بالتبرع من أجل إحياء اقتصاد مصر، داعيًا إلى إنشاء صندوق للتبرع تحت إشرافه، أطلق عليه اسم "صندوق تحيا مصر"، يتبرع له القادرون من المواطنين في الداخل والخارج من أجل دعم مؤسسات الدولة.

وقال السيسي إنه مستعد للتنازل عن نصف راتبه ونصف ما يمتلكه، بما في ذلك ما ورثه عن أبيه؛ من أجل "تعزيز الاقتصاد المصري".

2- "هاتوا الفكة"

ووجه السيسي دعوة إلى المصريين بتصريح يطالبهم فيه بتجيير "الفكة" لدعم نهضة بلادهم؛ إذ طالب المصارف المصرية بإيجاد آلية تتيح الاستفادة من "القروش" لمشاريع تخدم مصر.

وجاءت كلمة السيسي خلال تسليمه عقود شقق تمليك لأهالي غيط العنب في مدينة الإسكندرية، واقترح السيسي استخدام عملات الخمسين قرشًا والجنيه لصالح دعم مشاريع خدماتية، وقال: "هناك معاملات لنحو 20 أو 30 مليون إنسان، لو الفكة جنيه و90 قرشًا ممكن يبقوا رقم (كبير)، لو سمحتم أنا عايز الفلوس دي، إزاي ناخدها أنا معرفش"، وطلب من رؤساء المصارف بإرساء الآلية اللازمة لتجيير الفكة من المعاملات المصرفية لصالح مشاريع قومية.

3- مشروع زويل

وخلال الاحتفال بمرور عام على قناة السويس، تحدث السيسي عن العالِم الراحل أحمد زويل وعن مشروع جامعة زويل، موضحًا أن المشروع يتكلف أربعة مليارات جنيه لإتمامه، وما قام بهِ زويل هو جمع 300 مليون جنيه فقط، مُشيرًا إلى أن تكلفة المرحلة الأولى من المشروع تبلغ 1.9 مليار جنيه تقريبًا.

كما طالب السيسي المصريين باستكمال مشروع جامعة زويل بمراحله المختلفة، قائلًا: "باطلب من المصريين إكمال هذا المشروع من خلال التبرع لصندوق تحيا مصر، وأن يكون فيه تبرع باسم جامعة زويل حتى ينتهي هذا المشروع".

وتابع: "أرجو أن نقدّر علماءنا، وأن يتم استكمال المشروع وألا يتوقف، طبقًا للمدى الزمني المخطط له"، مكلفًا القوات المسلحة بتولي المسؤولية لإنهاء مشروع جامعة زويل.

4- اتبرعوا بثمن التعزية

وعقب وفاة والدته في أغسطس الماضي، ناشد السيسي المصريين بعدم نشر عزاء في الصحف ووسائل الإعلام؛ على أن يتبرعوا بقيمتها لـ"الأعمال الخيرية"، وذلك في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

5- صبّح على مصر بجنيه

كما قال عبدالفتاح السيسي خلال كلمة له بمؤتمر "استراتيجية التنمية المستدامة" بعنوان "رؤية مصر 2030": "لو كُل يوم عشرة مليون من 90 مليون مواطن معاهم موبايلات صبَّحوا على مصر بجنيه هنجمع عشرة مليون جنيه في اليوم"، مُطالبًا الشعب المصري بالتبرع لصالح صندوق "تحيا مصر" من أجل إتمام مشروعات التنمية.

6- دمغة لمشروعات الإسكان

وخلال افتتاح مشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة بدر، قال السيسي: "مِن (تحيا مصر) طلعت مليار جنيه، لو في أكتر هطلع، مش ممكن الناس تعيش كده حتى لو ظروفهم وحشة، اعملوا دمغة اعملوا حاجة".
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الأربعاء 22 مارس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com