Akhbar Alsabah اخبار الصباح

شباب الصعيد يفتحون النيران على الشرطة بسوهاج

الشرطة بسوهاج فى حالة من الانفلات الأمنى وعدم المعالجة الجيدة للأمور المنوط فعلها من قبل النظام والأهالى، دارت حرب شوارع بين قوات الأمن بمحافظة سوهاج والأهالى، مما جعل الاطفال أنفسهم يحملون الأسلحة النارية ويطلقونها بغزارة على الشرطة التي بادرت بإطلاق الخرطوش والقنابل المسيلة للدموع.

يأتي هذا بسبب عزم النظام إنشاء محطة صرف صحى، فى قرية الصوامعة بمدينة أخميم فى محافظة سوهاج، ولم يتم الاتفاق مع الأهالي أو طمأنتهم بعد انتشار أخبار عن عدم خضوع تلك المحطة إلى سبل السلامة المتبعه فيها، مما جعل الأهالى يعترضون على إنشاءها وأصرت الجهات المعنية، فقاموا بقطع الطريق الصحراوى، إلا أن الأمن قابل الأمر بعنف أشد، متغاضيًا عن الطبيعة التعصبية لأهل القرية وهو ما جعل الأوضاع تتأزم، وتنسحب قوات الأمن على الرغم من كبر حجمها من أمام الأهالى بعد إطلاق الرصاص الحى عليهم بغزارة وعلى يد الأطفال.

ورصد مقطع فيديو حمل الأطفال للأسلحة وإطلاق النيران على الشرطة خلال الاشتباكات العنيفة التي دارت بين الطرفين.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج، دفعت بـ10 مجموعات قتالية، و3 مدرعات؛ للسيطرة على الاشتباكات بقرية نجوع الصوامعة شرق، بمركز أخميم.

بدأت الأحداث عندما توجهت قوة من رجال الشرطة إلى قرية الصوامعة شرق؛ لتمكين الجهات المختصة من البدء في تنفيذ مشروع محطة الصرف الصحي، التي تم تخصيص قطعة أرض لها بالقرية لهذا الغرض، وإقناع الأهالي بعدم اعتراض المشروع، إلا أن الأهالي أصروا على رفض تنفيذ المشروع بسبب تردد إشاعات بين أهالي القرية تفيد أن إنشاء المحطة بالقرية سيؤدي إلى انتشار الأوبئة والروائح الكريهة بالقرية.

وتسبب ذلك في وقوع مناوشات بين الأهالي وقوات الشرطة، قطع على أثرها الأهالي الطريق الصحراوي الشرقي المار أمام القرية بعد إشعالهم النيران في إطارات الكاوتش والكتل الخشبية على الطريق لمنع قوات الشرطة من التقدم، ما اضطر رجال الشرطة إلى إلقاء قنابل مسيلة للدموع لتفريق الأهالي المحتجين وإعادة فتح الطريق.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 21 مارس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com