Akhbar Alsabah اخبار الصباح

ملشيات الإنقلاب تستنفر من أجل شاعر ألقى قصيدة ضد السيسى

الشاعر غازى سامى حالة من بين السخرية الشديدة والسخط على مواقع التواصل الإجتماعى" فيسبوك وتويتر"، بسبب المطاردة الأمنية الكبيرة التى تقوم بها أجهزة النظام، خلف الشاعر غازى سامى المعروف بشاعر الجاليات المصرية بالخارج، وذلك بعد أن ألقى قصيدة شعر ضد "السيسى"، ونشرها على موقع "يوتيوب".

مستنكرين ما يحدث أكل هذا من أجل قصيدة وصفوها بإنها "لا تودى ولا تجيب"، يقومون بالتنكيل بكل ما هو قريب من هذا الشاب من أجل قصيدة، واصفين ما يحدث من النظام بأنه أفعال الجبناء.

جاء ذلك بعد أن أعلن غازي، عن ملاحقة الأمن المصري له بسبب قصيدة شعر.

وكتب سامي عبر حسابه بموقع "فيس بوك" : "أنا مطلوب القبض عليا ليه مش عارف، مش متخيل إني في يوم وليلة أصبح مطارد ومطلوب أمنيا عشان فيديو ولا قصيدة، راحو لاختي بيتها وقبضو على أخويا مافيش قدامي غير إني أسلم نفسي عشان أخويا مالوش ذنب ولا أنا كمان أذنبت في شئ إلا إذا اعتبرنا إنى رأيي ذنب.

و أضاف : خلال نص ساعه من الآن هسلم نفسي لشرطة مدينة السادات، كان نفسي أحضن بنتي اللي لسة ماشافتش شكل الدنيا إيه، كان نفسي أعملها سبوع، كان نفسي أوي. قولوا لأمي ماتخافش وماتبكيش، قولو لمراتي معلش ماكنتش أقصد أبهدلكم معي سلمولي أوي على بنتى اللى لسه مافتحتش عنيها كان نفسى افرح بيها . الحمد لله السلام عليكم" .

ويتوقع البعض أن سبب مطاردة غازي حبيبة هو القصيدة الأخيرة له ضد "السيسي" .
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 13 مارس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com