Akhbar Alsabah اخبار الصباح

اعتقال شاب من أمام إحدى لجان الثانوية العامة

لجان الثانوية العامة قامت قوات أمن الانقلاب بالمنوفية باعتقال طالب بكلية الآداب (21 عاما) حال وجوده أمام لجنة للثانوية العامة.

وقالت مُنظمة "هيومن رايتس مونيتور" خلال نقلها شكوى من أسرة "أحمد حمودة السخاوي"، البالغ من العمر 21 عامًا، طالب بكلية "الآداب - جامعة المنوفية"، وقد احترف المجال الصحفي منذ عاميين ويعمل صحفي مُتعاون لعدة وكالات مختلفة وصحفي بجريدة مصر الآن، ويقيم بمنطقة "شبين الكوم _ مُحافظة المنوفية"، والذي تم اعتقاله على يد قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية حال تواجده أمام لجنة امتحانات تابعة للثانوية العامة بمدرسة شبين الكوم الثانوية بنات يقوم بتغطية أجواء الامتحانات في 9 يونيو 2016.

وأضافت أنه تم اقتياده جبرًا دون سند قانوني أو أذن نيابي لقسم شبين الكوم وعرضه على نيابة أمن الدولة واتهامه بالانضمام لجماعة محظورة أُسست على خلاف القانون بجانب التصوير بدون تصريح، وقد تم التجديد له 15 يومًا، وذكرت أسرته وجود تعنت في إدخال المستلزمات الخاصة والأغطية والملابس والطعام والأدوية وغيرها، مما عاد على الأسرة بالسلب من عدة نواحي اقتصادية واجتماعية ونفسية، وأضافت الأسرة أنّ تم تقديم العديد من الشكاوى للنائب العام لكن لم تتلقى الأسرة ردًا حتى الآن.

وأوضحت المنظمة أن ذلك انتهاكًا للمادة 12 من قانون 96 لسنة 1996 الخاص بتنظيم الصحافة في مصر والتي تنص على "كل من أهان صحفيا أو تعدى عليه بسبب عمله يعاقب بالعقوبات المقررة لإهانة الموظف العمومي أو التعدي عليه في المواد (133، 136، 137/أ) من قانون العقوبات بحسب الأحوال".

وتُدين مُنظمة هيومن رايتس مونيتور دأب سلطات الانقلاب على قمع كل ما له علاقة بحرية تداول المعلومات والآراء عن طريق قمع الصحفيين ومُعادتهم والقبض عليهم دون سند قانوني وتلفيق التُهم الواهية التي لا يوجد لها عقوبة من الأساس، وتُطالب المُنظمة الجهات المعنية الإفراج الفوري عن الطالب الذي تم اعتقاله أثناء تأدية عمله الغير محظور قانونيًا، وتحمل السلطات مسئولية سلامة الطالب النفسية والبدنية والعقلية.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة - حسين علام | تاريخ النشر : الاثنين 13 يونيو 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com