Akhbar Alsabah اخبار الصباح

نزع الهوية الإسلامية من المناهج التعليمية المصرية

المناهج التعليمية المصرية كشف مصدر بوزارة التربية والتعليم أن المناهج الجديدة التى يبدأ تدريسها اعتبارا من العام الدراسي الجديد تمثل جريمة في حق الطلاب بزعم تخفيف المناهج.

وقال أنه بالرغم من أن الشكوى الأساسية هو صعوبة المواد العلمية وتدريسها بشكل ينفر الطلاب من دراسة العلوم والرياضيات، وذلك لصعوبة المناهج وكم المعلومات التي يعجر عن استيعابها الطالب في مرحلته الدراسية ، إلا أن الوزير بدأ بالعلوم الإنسانية لوجود رغبة سياسية في التخلص من موضوعات الهوية الإسلامية والصراع العربي الصهيوني .

وكشف المصدر أن الموضوعات التي تم حذفها أغلبها من الموضوعات الباقية التي تؤكد على انتماء مصر للأمة الإسلامية، فضلا عن تجاهل دور الكيان الصهيوني فى تدمير الوحدة العربية .

وشدد المصدر أن مناهج الجغرافيا على سبيل المثال جاءت خالية من تبعية تيران وصنافير لمصر ، بل تم استخدام الخريطة التي ينشرها الجانب السعودي والتي تزعم تبعية الجزيرتين لها .

وأكد أن تفاصيل التعديلات تتعامل معها الوزارة بسرية تمامة حتى يفاجئ بها الرأي الجديد مشيرًا أنه ما يستطيع التأكيد عليه هو أن الحكومة الحالية تقوم بأكبر عملية لتجريف مناهج الدين واللغة العربية والتاريخ والجغرافيا والتربية الدينية ، لترسيخ العبودية لحكم العسكر وطمس الهوية الإسلامية لدى الأجيال الجديدة ، فضلاً عن شرعنة قرارات السيسي ومنها بيعه لتيران وصنافير للسعودية.

وكان مسئول بالوزارة قد أعلن في خبر مقتضب أن الوزارة حريصة على وصول الكتب الدراسية لطلاب المراحل التعليمية المختلفة " إبتدائي ـ إعدادى ـ ثانوي " قبل بداية العام الدراسي لذلك أنتهت من تعديل 90 % من مناهج مقررات العلوم الإنسانية ، وجاري الانتهاء من جميع الأعمال والمراجعات النهائية لجميع المناهج دون الإعلان عن تفاصيل الموضوعات والمواد التى تم حذفها.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 27 إبريل 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com