Akhbar Alsabah اخبار الصباح

أكثر 10 لاعبين فوزاً بالبطولات في تاريخ كرة القدم

ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لا تخلو قائمة تاريخية في لعبة كرة القدم من اللاعبَين الأسطوريَّين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، وبالتأكيد لا يغيب اسماهما عن قائمة أكثر 10 لاعبين فوزاً بالبطولات في تاريخ كرة القدم.

معظم اللاعبين بالقائمة من الأجيال الحالية، واللافت أن 7 منهم سبق أن ارتدوا قميص نادي برشلونة الإسباني.
أكثر 10 لاعبين فوزاً بالبطولات في تاريخ كرة القدم

في السطور التالية نستعرض قائمة أكثر 10 لاعبين فوزاً بالبطولات في تاريخ كرة القدم.
تشافي هيرنانديز

يُعتبر تشافي أحد أعظم لاعبي خط الوسط في تاريخ كرة القدم، وهو مَن صنع ربيع نادي برشلونة في فترة الجيل الذهبي، الذي أرعب العالم وأوروبا.

دافع تشافي عن ألوان برشلونة فقط في أوروبا ولمدة سنوات طويلة، قبل أن يختتم حضوره في الملاعب بقميص نادي السد القطري.

خاض تشافي موسمه الأخير مع "البلوغرانا" 2014-2015، والذي شهد على تتويجه بالثلاثية التاريخية للمرة الثانية مع النادي الكتالوني، ليرفع عدد بطولاته إلى 31، واثنتين مع السد.

قاد تشافي برشلونة للفوز بلقب الدوري الإسباني 8 مرات، ومثلها في كأس السوبر الإسباني، ولقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات، وكأس ملك إسبانيا 3 مرات، وكأس العالم للأندية مرتين ومثلها في كأس السوبر الأوروبي، وبطولة الدوري القطري مرة واحدة ومثلها في كأس أمير قطر.

ومع منتخب إسبانيا، حصد تشافي كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010، وكأس الأمم الأوروبية مرتين في نسختي 2008 و2012، إضافة إلى كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في عام 1999.
كيني دالغليش

يعتبر أحد أفضل اللاعبين الذين مروا في تاريخ نادي ليفربول، ولقّبه جمهور النادي بـ"الملك كيني"، كما قلدته ملكة بريطانيا في عام 2018، بلقب الفارس نظير إنجازاته في عالم كرة القدم.

وطوال مسيرته الممتدة من عام 1969 حتى 1990، لعب داغليش بألوان فريقي ليفربول وسيلتيك في أسكتلندا، وتوج بـ35 بطولة.

حصد مع ليفربول لقب الدوري الإنجليزي 8 مرات، والدرع الخيرية 7 مرات، وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية 4 مرات، ودوري أبطال أوروبا 3 مرات، وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين، وكأس السوبر الأوروبي مرة واحدة.

ومع سيلتيك فاز داغليش بالدوري الأسكتلندي 4 مرات ومثلها في كأس أسكتلندا، وكأس السوبر الأسكتلندي مرة وحيدة.
كريستيانو رونالدو

لا يختلف اثنان على أن كريستيانو هو أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وأرقامه الشخصية والجماعية تؤكد ذلك.

وعاد رونالدو إلى مانشستر يونايتد في أغسطس/آب 2021، لكنه سيُنهي موسمه الأول في "أولد ترافولد" بدون ألقاب، ليتوقف عدّاد بطولاته مؤقتاً عند 34 بطولة.

وجاءت هذه البطولات مع الأندية الثلاثة التي دافع كريستيانو عن ألوانها (ريال مدريد ومانشستر يونايتد ويوفنتوس وسبورتنغ لشبونة)، حيث تُوج ببطولة الدوري الإنجليزي 3 مرات، وكأس رابطة الأندية المحترفة مرتين، ومثلهما بكأس الدرع الخيرية، ومرة واحدة في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وأضاف كريستيانو لقباً وحيداً في دوري أبطال أوروبا مع "الشياطين الحمر"، وأربعة مثلها مع ريال مدريد، الذي قاده للفوز بالدوري الإسباني مرتين ومثلهما في كأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني، و3 في كأس السوبر الأوروبي.

وإضافة إلى ما ذُكر، حصد كريستيانو لقب كأس العالم للأندية 3 مرات مع ريال مدريد وواحدة مع مانشستر يونايتد.

ومع يوفنتوس، حقق كريستيانو لقب الدوري الإيطالي مرتين ومثلهما في كأس السوبر الإيطالي، ومرة وحيدة في كأس إيطاليا، ولقباً وحيداً مع سبورتنغ لشبونة وهو كأس السوبر البرتغالي.

وعلى الصعيد الدولي، يملك "الدون" لقبين اثنين مع منتخب بلاده، هما كأس الأمم الأوروبية في 2016 ودوري الأمم الأوروبية 2019.
ريان غيغز

لا يشكك اثنان في أن اللاعب الويلزي واحد من أساطير نادي مانشستر يونايتد، الذي قاده للتتويج بـ35 بطولة.

وفاز غيغز بالدوري الإنجليزي 13 مرة، وبالدرع الخيرية 9 مرات، وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية المحترفة 4 مرات لكل منهما، ودوري أبطال أوروبا مرتين وكأس العالم للأندية مرة واحدة ومثلها في كأس السوبر الأوروبي، وأخرى في كأس الإنتركونتيننتال.
فيتور بايا

لعب حارس المرمى البرتغالي معظم مسيرته الاحترافية بقميص بورتو، قبل أن يلعب 54 مباراة أخرى خارج البرتغال، وتحديداً مع برشلونة.

جمع بايا 36 بطولة مع بورتو وبرشلونة، عشر منها في الدوري البرتغالي، ومثلها في كأس السوبر البرتغالي، وخمس في كأس البرتغال، ومرة وحيدة في دوري أبطال أوروبا ومثلها في كأس الاتحاد الأوروبي، واثنتان في كأس الإنتركونتيننتال.

ومع برشلونة حقق لقب الدوري الإسباني مرة واحدة، ومثلها في كأس الكؤوس الأوروبية وكأس الاتحاد الأوروبي، وكأس السوبر الإسباني مرتين، ومثلهما في كأس ملك إسبانيا.
جيرارد بيكيه

لا يزال بيكيه لاعباً مع برشلونة منذ عودته للفريق في يوليو/تموز 2008، قادماً من مانشستر يونايتد، حيث تُوج بـ37 بطولة.

حقق بيكيه مع مانشستر يونايتد 4 بطولات، هي: الدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية، والدرع الخيرية، ودوري أبطال أوروبا.

وكان نصيب الأسد لألقاب بيكيه مع برشلونة، حيث توج بالدوري الإسباني 8 مرات، وبكأس ملك إسبانيا 7 مرات، وكأس السوبر الإسباني 6 مرات، ودوري أبطال أوروبا 3 مرات ومثلها في كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي.

ومع منتخب إسبانيا، تُوج بيكيه بلقب كأس العالم في مونديال جنوب إفريقيا 2010، ولقبين في كأس الأمم الأوروبية 2008 و2012، وبطل أوروبا مع منتخب إسبانيا تحت 19 عاماً في 2006.
ماكسويل

قد لا يحظى ماكسويل بالاحترام أو بالشهرة والانتشار في العالم، مثل كثير من نجوم كرة القدم، لكن هذا لا يخفي حقيقة أن الدولي البرازيلي يملك في رصيده 37 بطولة.

وحصد ماكسويل 6 بطولات مع أياكس الهولندي، و5 مع إنتر ميلان، و10 مع برشلونة، و15 مع باريس سان جيرمان، وواحدة مع كروزيرو البرازيلي
أندريس إنييستا

يخوض إنييستا حالياً موسمه الرابع مع فيسيل كوبي الياباني، بعد مسيرة حافلة بالألقاب والإنجازات والسحر مع برشلونة.

ظفر إنييستا بلقب الدوري الإسباني 9 مرات، وكأس ملك إسبانيا 7 مرات، وكأس السوبر الإسباني 6 مرات، ودوري أبطال أوروبا 4 مرات، وكأس السوبر الأوروبي 3 مرات ومثلها في كأس العالم للأندية.

ومع منتخب إسبانيا، حصد إنييستا كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010، وكأس الأمم الأوروبية مرتين في نسختي 2008 و2012، إضافة إلى كأس أوروبا للشباب تحت 17 عاماً و19 عاماً في 2001 و2002.

وفي اليابان، أصبح إنييستا مع فيسيل كوبي بطلاً للكأس مرة واحدة، ومثلها في السوبر الياباني.
ليونيل ميسي

بعدما حقق أول ألقابه مع فريقه الجديد، باريس سان جيرمان، رفع ميسي المنافس الأسطوري والأزلي لكريستيانو رونالدو، رصيده من البطولات إلى 39.

حصد ميسي الجزء الأكبر من ألقابه خلال مسيرته الأسطورية مع برشلونة، وذلك خلال 16 موسماً قضاها بين أسوار "كامب نو".

وقاد ميسي برشلونة للفوز بـ10 ألقاب في الدوري الإسباني، 7 في كأس ملك إسبانيا، و8 في السوبر الإسباني، و4 في دوري أبطال أوروبا، وثلاثة في كأس السوبر الأوروبي ومثلها في كأس العالم للأندية.

وتوج ميسي مع باريس بلقب الدوري الفرنسي، إلى جانب لقب كوبا أمريكا مع الأرجنتين وكأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في 2005، إضافة إلى ذهبية أولمبياد بكين 2008.
داني ألفيس

متقدماً على ميسي بفارق 5 ألقاب، يقف الدولي البرازيلي المخضرم داني ألفيس على قمة أكثر اللاعبين تتويجاً بالبطولات، حققها خلال مسيرة طويلة من النجاح والإنجازات مع أندية إشبيلية وبرشلونة وباريس سان جيرمان ويوفنتوس ومنتخب البرازيل.

مع برشلونة حقق ألفيس بطولة الدوري الإسباني 6 مرات، وكأس ملك إسبانيا 4 مرات، ومثلها في كأس السوبر، إلى جانب 3 بطولات دوري أبطال أوروبا ومثلها في كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي، إضافة إلى لقب وحيد في السوبر الأوروبي مع إشبيلية.

ومع إشبيلية تُوج بلقب الدوري الأوروبي مرتين، وكأس ملك إسبانيا مرة واحدة ومثلها في السوبر الإسباني.

وخلال وجوده مع باريس توج ألفيس بالدوري الفرنسي مرتين ومثلهما في كأس السوبر الفرنسي، ولقب كأس فرنسا مرة واحدة ومثلها في كأس الرابطة الفرنسية.

وعند انتقاله إلى يوفنتوس حصد لقب الدوري الإيطالي مرة واحدة وكأس إيطاليا في مرة أيضاً.

ولم تخلُ رحلة ألفيس مع منتخب البرازيل من الإنجازات، فتوج بـ"كوبا أمريكا" مرتين ومثلهما في كأس القارات، إضافة إلى ذهبية أولمبياد طوكيو 2020، وكأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في 2003.

وفي البرازيل حقق بطولة واحدة مع باهيا هي بطولة (كوبا دو نورديست)، ومثلها مع ساو باولو (بطولة باوليستا).
رياضة | المصدر: عربي بوست | تاريخ النشر : الثلاثاء 26 إبريل 2022
أحدث الأخبار (رياضة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com