Akhbar Alsabah اخبار الصباح

علماء يطالبون ببحث جدوى تطعيمات كورونا بعد تحور السلالات

تطعيمات كورونا في تقرير نشرته صحيفة The Guardian البريطانية، قالت إن علماء اللقاحات البارزين طالبوا بإعادة التفكير في أهمية وجدوى أهداف برامج التطعيم؛ وذلك بعد ظهور سلالات جديدة بجنوب إفريقيا رغم تلقِّي المواطنين هناك للقاح، تجنباً للإصابة بكورونا.

جاءت هذه المطالب فيما اعترفت جامعة أكسفورد وشركة أسترازينيكا بأن لقاحهما لن يساعد على حماية المواطنين من الإصابة بفيروس كورونا في درجتيه الخفيفة والمتوسطة والناجمة عن السلالة الجديدة بجنوب إفريقيا.

دراسة تتناول نتائج اللقاحات على مصابي كورونا
في حين جاءت النتائج من دراسة شملت أكثر من ألفي شخص بجنوب إفريقيا، حيث تتبعت نتائج لقاحين، هما نوفاكس وجانسن، ووجدت أنهما يمنحان حمايةً أقل بكثير من السلالة الجديدة، تبلغ نحو 60% فقط.

شركتا Pfizer/BioNTech وModerna قالتا أيضاً، إن السلالة الجديدة تؤثر في فعالية لقاحيهما، لكنهما استندتا إلى دراسات معملية فقط. ومع ذلك، تبين أن جميع اللقاحات تقي من أخطر حالات المرض والإيداع في المستشفى والوفاة.

من جانبه قال زويلي مخيزي، وزير الصحة بجنوب إفريقيا، في تصريحات نقلتها وكالة Reuters البريطانية، الأحد 7 فبراير/شباط 2021، إن البلاد ستعلِّق استخدام لقاح أكسفورد في برنامج التطعيم الخاص بها.

نديم الزهاوي، وزير اللقاحات في المملكة المتحدة، قال أيضاً، إن مواطني بريطانيا يجب عليهم المحافظة على ثقتهم بلقاح أكسفورد، وكتب في صحيفة Telegraph البريطانية، أن اللقاحات التي تم الكشف عنها "تبدو جيدة أمام سلالات كوفيد-19 السائدة حالياً في المملكة المتحدة".

تخفيف العبء عن الأنظمة الصحية
من جانبه أكَّد البروفيسور أندرو بولارد، كبير الباحثين بتجربة لقاح أكسفورد، قيمة اللقاحات في تخفيف العبء عن الأنظمة الصحية.

سارة غيلبرت، أستاذة علم اللقاحات في أكسفورد، من جانبها، قالت في برنامج على شبكة BBC البريطانية، إنه حتى لو لم تقلل اللقاحات من أعداد المصابين بالسلالات المختلفة، فإنها تنقذ الأرواح. وقالت: "ربما لم نخفض العدد الإجمالي للحالات، لكن ما تزال هناك حماية في هذه الحالة من الوفيات والإيداع بالمستشفى والأمراض الشديدة".

في المقابل قال رافي جوبتا، أستاذ علم الأحياء الدقيقة الإكلينيكي بجامعة كامبريدج، إنَّ وقف انتقال العدوى -إذا كان ذلك ممكناً- يعني تقديم أعداد هائلة من جرعات اللقاح، التي لا تعمل بشكل جيد، بسرعة كبيرة.

نتائج إيجابية ضد سلالة كينت
في حين قال التقرير، إن اللقاحات حققت نتائج جيدة ضد سلالة كينت، حيث نشر فريق أكسفورد، الجمعة 5 فبراير/شباط 2021، دراسة ما تزال في مرحلة ما قبل الطباعة، أظهرت انخفاض الفعالية من متوسط ​​84% إلى 75%.

من جانبهم يعمل جميع مطوري اللقاحات في هذه الفترة، على تعديل لقاحاتهم؛ لزيادة فعاليتها ضد السلالات التي لها طفرات في بروتين الحسكة، وهو البروتين الذي يرتبط بالخلايا البشرية وهو هدف معظم اللقاحات.

سارة غيلبرت، أستاذة علم اللقاحات في أكسفورد، قالت لشبكة BBC، إن هناك نسخة مع تسلسل الحسكة في فيروس جنوب إفريقيا قيد الإعداد، مشيرة إلى أنه من المرتقب أن يكون لديهم إصدار جديد جاهز للاستخدام في الخريف، من شأنه إتاحة إمكانية حصول بعض الناس على حقنة ثالثة في وقت لاحق من العام.

في المقابل رُصِدت أكثر من 100 حالة إصابة بفيروس جنوب إفريقيا في المملكة المتحدة، وتُبذل محاولات لمنع انتشاره. من جانبه قال نديم الزهاوي، وزير اللقاحات بالمملكة المتحدة، لشبكة BBC إنه في المستقبل، يجب أن يتوقع الناس أخذ حقنات معززة منتظمة من لقاحات كوفيد.
طب و صحة | المصدر: عربي بوست | تاريخ النشر : الثلاثاء 09 فبراير 2021
أحدث الأخبار (طب و صحة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com