اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
المصريون يترقبون قرارات بتطهير القضاء والداخلية
تطهير القضاء بعد قراره بإلغاء الإعلان الدستورى المكمل وإحالة المشير حسين طنطاوى والفريق سامى عنان للتقاعد تسود حالة من الترقب الساحة السياسية فى مصر بإمكانية أن تشهد الأيام القادمة المزيد من "القرارات الثورية" إقدام الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية على اتخاذ مزيد من القرارات العاجلة والجريئة لتطهير وزارة الداخلية ومؤسسة القضاء.
وقال أحمد محمود عضو مجلس الشعب المنحل عن حزب "الحرية والعدالة"، إن الرئيس لديه الآن كل الصلاحيات، والشعب ينتظر منه المزيد بعد عزل المشير مثل الاتجاه إلى السلطة القضائية وتطهيرها من التابعين والمسنين، بالإضافة إلى بعض المشكلات الملحة التى تحتاج إلى حل سحرى مثل انقطاع الكهرباء والتفكير فى المفاعل النووى والاتجاه إلى تعمير سيناء لتحقيق الأمن القومى للحدود مع إسرائيل.
وأكد أن إعادة هيكلة مؤسسات الدولة بدأها الرئيس بالفعل ويجب تجديد الدماء فى المجالات كافة، معتبرًا تعيين العناصر الشابة من أهم قرارات الرئيس، مشيرًا إلى أن حركة الوزارات والمحليات ستتبع نفس الأسلوب.
واعتبر عمرو فاروق، المتحدث باسم حزب "الوسط"، أن من أهم القرارات المنتظرة من جانب رئيس الجمهورية هى الاهتمام بالاستثمار وتعيين عناصر جديدة فى المجالات كافة، قائلا: "إننا نحتاج لقوانين خاصة بالاستثمار لتشجيعه فى الفترة القادمة".
وأشار إلى ضرورة الالتفات لمشكلات المواطن العادى وتوفير الخدمات الهامة له مثل التأمين الصحى وحل لمشكلة انقطاع الكهرباء والانفلات الأمنى فى الشارع المصرى، مؤكدًا أن مثل هذه القرارات لا تنتظر إعادة مجلس الشعب فى مارس أو إبريل، لأنها قوانين ملحة.
وطالب بالاهتمام بالوحدات المحلية وحركة المحافظين الجدد وتعيين عناصر شابة لهذه المناصب، مؤكدًا أن مصر لن تقف على أى شخص مهما كان ولو حتى المشير نفسه والاعتماد على قيادات شابه فى القضاء يجعل منه روحًا جديدة وفكرًا جديدًا.
فيما أكد الشيخ جمال صابر ـ منسق حملة "لازم حازم" ـ أن ممارسة الرئيس لجميع سلطاته ضرورة حتمية الآن والتى تتضمن إعادة هيكلة وزارة الداخلية، خاصة بعد التخلص من رأسها، واعتبر أن من السهل هيكلتها، فضلاً عن تطهير القضاء المصرى بما فيه النائب العام.
وطالب بتغيير شيخ الأزهر ومفتى الجمهورية وأن يكون المنصبان بالانتخاب وليس بالتعيين، ورفض ما يسمى بالخروج الآمن لقادة العسكرى وضرورة فتح ملفاته قانونيًا. وعن المشروعات الفعلية العاجلة أكد أن المصريين يحتاجون إلى تعليم متطور وصحة جيدة وإعادة الأمن للشارع.
فيما أكد اللواء عادل سليمان مدير المركز الدولى للدراسات المستقبلية والإستراتيجية، أنه لا نية لوجود انقلاب فى الجيش بعد قرارات مرسى لأن الجيش هيئة مستقلة. وطالب مرسى بإعادة هيكلة السلطة القضائية وإدخال عناصر شابة فى حركة المحافظين الجدد والمحليات، مبينًا أن عملية تطهير سيناء تتم بنجاح وبخطة مدروسة وهى خطوة كان لابد من اتخذها من وقت بعيد.
سياسة | المصدر: المصريون | تاريخ النشر : الأربعاء 15 اغسطس 2012
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com