اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

إثيوبيا التي لا نعرف الكثير عنها

مسلمي إثيوبيا هل تعلم أن أثيوبيا ثالث دولة في أفريقيا بها مسلمين بعد نيجيريا ومصر (اجمالي السكان ما يقارب 100 مليون نسمة).
بعيدا عن الاحصاءات الرسمية المضللة فإن أكثر من ثلثي الشعب في أثيوبيا مسلمون (أورومو، وعفر وصوماليون) خاصة بعد ضم أراضي المسلمين بالقوة في الفترة الاستعمارية، وتمكين الأقلية المسيحية التي تعيش في الشمال (ولايتا تيجراي وأمهرا) ودعمها لفرض سلطتها على أراضي المسلمين بالبطش والارهاب، وليس الاقتصار على حكم الشمال (الحبشة).
الحكم المسيحي خاصة بعد ازدياد التحول من الأرثوذكسية إلى البروتستانتية يمنع أي نشاط سياسي للمسلمين ويطارد المثقفين والشباب المتعلم بالسجن والقتل، ولذلك يعيش الكثير من مسلمي ‫أثيوبيا‬ كلاجئين في دول الجوار والخارج.
تشهد أثيوبيا حاليا مظاهرات متواصلة من مسلمي الأورومو الذين يشكلون 80% من المسلمين احتجاجا على الحكم الدموي للأقلية الحاكمة التي تنتمي إلى عرق التيجراي الذي لا يزيد عن 7% من السكان.
الاحتجاجات الأخيرة جاءت رفضا لخطة الحكومة الاثيوبية بتوسيع العاصمة أديس ابابا التي تقع في إقليم ‫أورومو‬ للاستيلاء على أراضي الفلاحين المسلمين وقطع الامتداد الجغرافي لأراضي الأورومو الذي يمتد من الشرق إلى الغرب في إطار خطة الأقلية لتمزيق أراضي المسلمين وتفتيتها مع تصاعد مقاومتهم للتهميش والظلم.
باختصار: أراضي الحبشة التاريخية التي تقع في الشمال مسيحية، لكن معظم أثيوبيا أراضي إسلامية، ضمها الاستعمار بالقوة، لمنع المسلمين من حكم أنفسهم، ولبناء حزام يمنع تمدد الاسلام إلى أفريقيا.
إسلامنا | المصدر: ‏احمد الزين | تاريخ النشر : الأحد 17 يناير 2016
أحدث الأخبار (إسلامنا)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2018®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com