اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية
صحيفة "الأهرام" تسئ للقرآن من أجل السيسى ورجاله
صحيفة الأهرام فى حلقة جديدة من حلقات محاربة الدين ونشر التطرف الذى يدعى الانقلاب العسكرى أنه يواجهه، قامت صحيفة الأهرام الحكومية بنشر كاريكاتير يسخر من سور القرآن بحجه أن هذا بعض ما يفعله المشايخ المنتمين إلى الانقلاب نفسه وغيرهم، مما يعد تطاولاً غير مقبول على القرآن الكريم فى البلاد.
حادثة الأهرام تلك لم تكن الأولى، فبعض رجاله المقربين والنساء أيضًا مما يدعون أنهم صفوة المجتمع قاموا بشن حملات شرسة على ثوابت الدين، التى تستند فى الأساس إلى القرآن والسنة، وحاولوا تحريف تلك الثوابت بطرق مشينه نالت استنكار جموع المسلمين عامه والمصريين خاصًا.
وكانت صحيفة الأهرام قد نشرت فى عددها الصادر امس الجمعة، كاريكاتير ساخر يمثل إساءة بالغة للقرآن الكريم، من خلال أحد رسميها المعروفين، بالصفحة الحادية عشر، ويظهر فيه عضوين بحزب النور الداعم للانقلاب العسكرى، وقد أظهرهم الرسام، متهجمين للغاية.
ووفقا للكاريكاتير، يحدث أحدهما الثانى منزعجا، قائلا: "يا مولانا.. إقرأ على الكافر ده عدية ياسين (سورة ياسين) بالمقلوب يمكن يغور (يرحل)"، وفي الخلفية مربع فيه عبارة: (وزير الثقافة حلمي النمنم: مصر دولة علمانية).
و"عدية ياسين" مقصود بها قراءة عدد من آيات السورة الكريمة، بتكرار كل منها بعدد معين، ثم يعقبها الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم الدعاء بتفريج الكرب. وقد شاع في الأوساط الشعبية بين بعض المصريين اللجوء إليها لإنزال الانتقام الإلهى بكل ظالم.
وأظهر الكاريكاتير المنشور بالصحيفة شق آخر بجانب الإساءه للقرآن الكريم، وهو إهانة "حزب النور" الذى دعم الانقلاب بكل ما يملك من قوة فى الدعوة لقراءة إحدى سوره (ياسين) بالمقلوب.. إلا أنه وجه إساءة لحزب "النور" بإظهاره في صورة من يلجأ إلى قراءة القرآن بالمقلوب، للكيد للمخالفين له.
ويُذكر أن السياسة التحريرية لجريدة "الأهرام" تحررت من هيمنة رئيس الدولة، والسلطة الحاكمة، في عهد الرئيس محمد مرسى، إذ كانت تنشر جميع الآراء، وتمارس نقدا لاذعا لرئيس الدولة.
لكن سياستها التحريرية تغيرت تماما مع حدوث الانقلاب العسكرى، إذ أيدته، ومارست الدعاية السوداء بحق جماعة الإخوان المسلمين، والتيار الإسلامي، ومنعت عددا كبيرا من الكتاب القريبين من هذا التيار أو المحسوبين عليه، من الكتابة على صفحاتها، في الوقت الذي أضافت فيه قداسة على شخصية قائد الانقلاب السيسى، ولم تسمح بنشر أى نقد له.
وانطبق ذلك حتى على معارضى الإخوان، كـ"نادر فرجانى"، الذي منعته الصحيفة من كتابة مقاله الأسبوعى بالجريدة، الذي ظل يكتبه بشكل دائم فى الجريدة أيام الرئيس مرسى، وكان يوجه إليه، وإلى الإخوان، نقدا لاذعا، لكن صدرها ضاق به، فمنعته من الكتابة عندما بدأ في توجيه النقد إلى السيسى.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : السبت 10 اكتوبر 2015
أحدث الأخبار (سياسة)
تعليقات القراء
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة أخر الأخبار
أضف بريدك الإليكتروني
للحصول على أخر أخبار مصر
الإشتراك سهل و مجاني
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2016®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com